الأخيرة

1635 دولارا ثمن رحلة «أوبر» .. والسبب «خطأ ساذج»

دفع طالب أمريكي ثمن إسرافه في شرب الكحول غاليا، إذ أخطا في تحديد وجهة سيارة أجرة ودفع فاتورة باهظة بلغت 1635 دولارا.
ونقلت "سكاي نيوز" أمس، أن كيني بشمان طلب سيارة أجرة من شركة أوبر عبر تطبيق الشركة، بعد ليلة أفرط خلالها في تناول كثير من المشروبات الكحولية مع أصدقائه في ولاية وست فيرجينيا.
وعوضا عن طلب نقله إلى مسكنه الموجود في حرم جامعة وست فيرجينيا، طلب الذهاب إلى منزل عائلته في ولاية نيوجيرسي، الذي يبعد 500 كيلو متر عن مكان السهرة. وما أن دخل الشاب في السيارة حتى غط في نوم عميق، وبعد ساعات عدة وجد نفسه في نيوجرسي ليستشيط غضبا.
ومما زاد من مأزق الطالب الجامعي أنه طلب سيارة أجرة ذات الحجم العائلي التي تتسع لستة أشخاص، ما رفع قيمة الفاتورة.
وتقدم "كيني" بشكوى للشركة بسبب هذه المشكلة، لكنها سارعت إلى رفضها، مؤكدة أن السائق نقل الزبون وفق الوجهة التي طلبها.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة