الأخيرة

أسترالي في الـ 99 عاما يحطم رقما قياسيا عالميا

سجل السباح الأسترالي جورج كورونيس، الذي سيحتفل ببلوغه 100 عام الشهر المقبل، رقما قياسيا عالميا في سباق 50 مترا للسباحة الحرة في فئته العمرية خلال التصفيات المؤهلة لدورة ألعاب الكومنولث المقبلة.
ووفقا لـ "رويترز" كان كورونيس (99 عاما) هو الوحيد في مجموعته للمرحلة العمرية ما بين 100 و104 أعوام وسجل 56.12 ثانية في شوط واحد في مركز جولد كوست للألعاب المائية الذي سيستضيف منافسات السباحة في دورة ألعاب الكومنولث المقبلة التي ستقام ما بين الرابع و15 نيسان (أبريل) القادم.
وأقيم السباق أمس الأول قبل انطلاق التصفيات العادية خصيصا لإتاحة الفرصة لكورونيس لمحاولة كسر الرقم القياسي المسجل في هذه المرحلة العمرية باسم البريطاني جون هاريسون في 2014 وهو دقيقة واحدة و31.19 ثانية.
وقال كورونيس، الذي يحق له المشاركة في سباق لتسجيل رقم قياسي جديد بعد بلوغه المائة، إنه "سعيد جدا" و"كذلك كل العالم" بالنتيجة.
وأضاف: "لقد كانت سباحتي مثالية ومتوازنة تماما، وكنت قويا وقادرا على ضرب الحائط بيدي بقوة كبيرة في النهاية".
وقال لـ "بي بي سي" إنه كان ارتبك بسبب "هدير" الحشد الذي تجمع على غولد كوست، يوم الأربعاء. وكان هو المشارك الوحيد في الحدث الذي تم تنظيمه خصيصا له لتحطيم الرقم القياسي السابق.
وأعرب فريق سباحة الدلافين الأسترالي عن سعادته بهذا الإنجاز، وكتب على صفحة فيسبوك "لقد شهدنا التاريخ يصنع هنا!".
وقال الرياضي العجوز إنه كان سباحا قويا في شبابه ولكنه توقف فترة طويلة ثم بدأ السباحة مرة أخرى في عمر 80 عاما.
وقال: "توقفت (عن السباحة) في بداية الحرب العالمية الثانية، ولم أفكر في أي نوع من السباحة حتى تقاعدت".
ويضيف أنه بدأ السباحة مرة أخرى كرياضة للممارسة فقط وليس للمنافسة.
وعن محاولته الأخيرة لتحطيم الرقم القياسي، أكد أن الأمر كان "تحديا جسديا لا يمكن إنكاره"، ولكن أمكنه التعامل معه من خلال الإعداد. ويسبح ثلاث مرات في الأسبوع في المتوسط، ويمارس أيضا التدريبات الرياضية.
وأوضح أنه في مثل هذه السن يتطلب الأمر فترة للاستمرار، كما أن الإرهاق يصيب الإنسان بسهولة، ولكن إذا تم هذا بشكل معقول، فإن المردود يكون كبيرا.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة