أخبار اقتصادية- محلية

«معادن»: تأهيل 150 شركة صغيرة في «وعد الشمال» لتقديم العروض

أعلن المهندس خالد المديفر؛ الرئيس التنفيذي لشركة معادن، أنه تم تأهيل 150 شركة صغيرة ومتوسطة في وعد الشمال لتسهيل إجراءاتها بالنسبة للغة تقديم العروض، وتدريب 500 شخص وافتتاح معهد سعودي للتعدين في منطقة عرعر قبل البدء في الإنشاءات.
وأضاف خلال ندوة على هامش معرض القوات المسلحة أفد 2018 في الرياض أمس، أن الشركة شرعت في إنشاء إدارة للمحتوى المحلي، حيث تمت زيادة المحتوى المحلي، وزيادة المحتوى المحلي للتعدين، إضافة إلى زيادة نسبة مشاركة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في سلسلة الإمداد، وزيادة نسبة التوطيد.
ونوه بأن استراتيجية التعدين في المملكة تتوقع أن تستهدف نمو مشاركة التعدين في الناتج المحلي في عام 2030 إلى 240 مليار ريال.
وأشار إلى أن قطاع التعدين يعتمد على الجيولوجيا وعلى الشركات الصغيرة والمتوسطة في كل أنحاء العالم، لافتا إلى أن الهامش الربحي للتعدين أقل من القطاعات الأخرى.
ولفت إلى أن من أهم الأسس في قطاع التعدين للاستدامة هو مشاركة الموارد الطبيعية مع المجتمعات المحلية، حيث تعد من أسس التنمية في كل مكان في العالم.
من جانبه، قال المهندس محمد بن حمد الماضي المؤسسة العامة للصناعات العسكرية، إن إقبال الشباب المبتعثين على الصناعة العسكرية كبير جدا كونها صناعة فتية، مؤكدا أهمية التركيز على الاستهلاك المحلي في البداية والارتقاء بالجودة لمستويات أعلى، حيث بعدها يأتي الانطلاق نحو التصدير للأسواق الإقليمية والعالمية.
وأشار إلى أن وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية عملت على إيجاد وكالة للتصنيع المحلي لإمداد الصناعات الرئيسة بقطع الغيار، والصناعات المكملة، وأن هناك المئات من الشركات الصغيرة التي يمكن أن تساعد في تنمية الصناعات من خلال الشركات.
بدوره، قال المهندس زياد الشيحة الرئيس التنفيذي لشركة الكهرباء، إن شركته توفر 600 مليون ريال سنويا، وذلك نتيجة تحويل كل الكيابل على مستوى الضغط المنخفض إلى الألمنيوم، كاشفا عن خطط مستقبلية مع دول مجاورة للتخفيض من الطاقة الفائضة واستثمارها.
وأوضح أن الطلب على الكهرباء يقدر بنحو 500 ألف طلب سنويا، مبينا أن تم اتخاذ قرار في كيفية تحويل هذه التحديات إلى فرص واعدة، لإيجاد الصناعات، مشيرا إلى أن المملكة وصلت في قطاع التوزيع إلى 600 ألف كيلو من الخطوط، و500 ألف محول مع معداتها المتكاملة.
وأكد الشيحة أن هناك توليدا من القطاع الخاص يصل إلى 17 ألف ميقاوات، وأن الشركة ملتزمة بشراء الطاقة وتوصيل الشبكات لكل المناطق، حيث سيكون 400 ألف ميقاوات من الرياح في المنطقة الشمالية، منوها أن هناك شراكات مع الجامعات منها جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وجامعة الملك سعود، لإنتاج الطاقة من الرياح والشمس.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية