الناس

«الجنادرية 32 » تسجل أعلى حضور بـ 13مليون زائر

بعد أن روت قرية الجنادرية قصة الأصالة والتراث لمحبي الثقافة والتاريخ طيلة 21 يوما، ودع المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية 32" زواره، وأسدل الستار على فعالياته، وسجل إقبالا كبيرا من الأسر السعودية والمقيمة كأعلى رقم في تاريخه، قارب نحو 13 مليون زائر طيلة أيام المهرجان.
وشهد المهرجان عددا من التغييرات التي أسهمت في زيادة الزوار، كقرار فتح أبوابه من الساعة 11 صباحا حتى منتصف الليل بشكل متواصل دون انقطاع، بالإضافة إلى المشاركة المتميزة من جمهورية الهند، ضيف شرف هذا العام.
ورصدت "الاقتصادية" إقبال الزوار وتفاعلهم مع المهرجان الوطني للتراث والثقافة "جنادرية 32"، حيث استقبلت أجنحته وأركانه المتنوعة الآباء والشباب والأطفال، وسط منظومة متكاملة من التجهيزات التي قدمت له سمة بارزة جعلت الجميع يتغلغلون بين ممراته، بحثا عن التراث والحضارة العصرية.
وأكد اللواء عبد الرحمن الزامل قائد وحدة أمن وحراسة معسكر الجنادرية، نجاح فعاليات المهرجان، مشيرا إلى أن القرية استقبلت نحو 13 مليون زائر.
وأوضح اللواء الزامل، أن زوار المهرجان استمتعوا بما يقدم في القرية التراثية من مختلف مناطق المملكة، وأجنحة الدول الشقيقة المشاركة، ومعارض الجهات الحكومية، وتجولوا بين جنبات أروقته بانسيابية، وذلك سط خدمات متكاملة تقدمها وزارة الحرس الوطني والجهات الحكومية الأخرى.
وأشار إلى أن عدد السيارات التي دخلت الجنادرية وصلت في أيام عطلة نهاية الأسبوع لـ250 ألف سيارة.
واحتضنت قرية الجنادرية معظم مؤسسات الدولة ووزاراتها الخدمية، حيث قدمت للجمهور التعريف بخدماتها، وعرفتهم بكثير من الأنظمة والقوانين، التي تخدم الوطن والمواطن.
وسجلت "الجنادرية 32" مشاركة 56 جهة حكومية وأهلية، و19 قطاعا عسكريا، و30 فرقة شعبية، بالإضافة إلى 900 مشارك و300 حرفة تنتمي لمختلف مناطق ومحافظات المملكة.
وقضى محبو التراث والثقافة خلال الأيام الماضية أوقاتهم مع أكثر من 37 فعالية كبرى أقيمت على هامش المهرجان، حيث شملت الفعاليات على 18 ندوة ثقافية وست أمسيات شعرية للأدب العربي، وست فعاليات للأدب الشعبي.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس