الأخيرة

ضباب يغلف بصمة النجوم الأولى في الكون

قال باحثون من الولايات المتحدة إنهم اعترضوا إشارة صادرة عن أول نجوم نشأت في الكون، بحسب "الألمانية".
وأوضحت الإشارة أن أول شموس الكون بدأت بالفعل في إرسال ضوئها بعد 180 مليون سنة من الانفجار الكبير، حيث يقدر عمر الكون اليوم بنحو 13 مليون و 820 سنة أي 77 ضعف عمره آنذاك تقريبا.
ونشر فريق الباحثين تحت إشراف جود بومان من جامعة ولاية أريزونا في مدينة تمب دراستهم في العدد الأخير من مجلة "نيتشر".
وأشار الباحثون إلى أن المعلومات التي رصدوها يمكن أن تتضمن إشارة إلى المادة المعتمة التي يلفها الغموض، وذلك حسب رينان باركانا من جامعة تل أبيب، في تعليق له في مقال منفصل في المجلة نفسها. وكان الكون مظلما عقب الانفجار الكبير ومليئا بالغاز، وخاصة الهيدروجين، وتكونت في الغاز خلال ملايين السنوات التالية تكثفات من الغيوم التي تعرضت للضغط ثم تحولت إلى كتل تتشكل منها في النهاية أولى النجوم.
وتسبب ضوء هذه النجوم الأولى في تكون نوع من الغيوم، ولم يكن الباحثون يعرفون حتى الآن الوقت الذي حدث فيه ذلك سوى بشكل نظري.
وأكد الباحثون تحت إشراف بومان هذه التنبؤات اعتمادا على عمليات الرصد التي قاموا بها، حيث لا تستطيع التلسكوبات أن تنظر لمسافة بعيدة بشكل كاف لتصوير هذه النجوم التي ولدت في الماضي السحيق للكون. مضيفا: "ولكننا رأينا بمساعدة الموجات الراديوية القادمة من الكون متى بدأت هذه النجوم".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة