الناس

أمير المدينة المنورة: الجامعة الإسلامية منارة علمية تفخر المملكة بها

رعى الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة، حفل تخريج 3340 طالبا من 110 دول لعام 1438-1439هـ، يمثلون الدفعة الـ54 من خريجي الجامعة الإسلامية، بحضور الأمير سعود بن خالد بن الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة وعدد من المسؤولين والعلماء والسفراء والقناصل والدبلوماسيين لدى المملكة.
وأكد أمير المنطقة، أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين تفخر بالجامعة الإسلامية التي تعد منارة علمية تبلغ رسالة الإسلام الخالدة إلى العالم عن طريق الدعوة والتعليم الجامعي والدراسات العليا، وغرس روح الوسطية في الإسلام التي تدعو إلى الاستقامة والاعتدال، ونبذ التطرّف والغُلو، مبيناً أن ذلك يتحقق وفق نظام مؤسسي علمي حديث يخدم احتياجات وتطلعات أبناء المسلمين في العالم من رواد الجامعة.
وأشار إلى أن تخريج هذه الكوكبة الجديدة من طلاب الجامعة الإسلامية يمثلون رسل سلام للشريعة السمحاء وسواعد بناء لتنمية مجتمعاتهم وأوطانهم وأمتهم الإسلامية والإنسانية جمعاء.
وفِي سياق متصل دشن أمير المنطقة بحضور نائبه، مهرجان الثقافات والشعوب السابع والذي تنظمه الجامعة الإسلامية خلال المدة 11-21 جمادى الآخرة في مقر المدينة الجامعية، وتجول والحضور بين أجنحة المهرجان التي تشارك فيه 500 طالب يمثلون أكثر من 70 دولة.
من جهته، وألقى قال الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي مدير الجامعة، إن الجامعة الإسلامية هي جامعة عالمية في قلب المدينة المنورة، متعددة الثقافات متنوعة التخصصات، رائدة في العلوم الشرعية والإنسانية متفوقة في العلوم والهندسة وتقنية الحاسب الآلي.
وأوضح أن الجامعة تمثل عطاء 60 عاما و70 ألف خريج من 200 دولة وإقليم، وأن من خريجي الجامعة مفتين ووزراء واقتصاديين وسفراء وشرعيين وعلماء وبرلمانيين وخبراء، واليوم نشهد انضمام نخبة جديدة هم سفراء سلام وسواعد بناء. وأكد الدكتور المرزوقي أن الجامعة الإسلامية هدية المملكة للإنسانية، تحتضن طلابًا من جميع أنحاء العالم، وتحظى برعاية ملوك المملكة منذ تأسيسها، وبرعاية خاصة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.
واستعرض مدير الجامعة الإسلامية أبرز إنجازات وأعمال الجامعة خلال العام الماضي، موضحا بأنها أصبحت اليوم جامعة لا ورقية، وتهتم بخدمة المجتمع من خلال مركز ريادة الأعمال، وتهتم بالقيم والأخلاق من خلال ريادة القيم من أجل بث قيم الإسلام وقيم الإنسانية. مضيفا أنه تم إنشاء مركز الخط العربي لعناية الجامعة بالخوط العربية المختلفة.
وأعلن الدكتور المرزوقي خلال الحفل عن إطلاق مشروع للعناية باللهجات السعودية التي تؤكد الدراسات بأن كثيرًا من مفردات هذه اللهجات هي فصيحة، مبينًا أنه تم إنشاء وسم بعنوان: (#بالسعودي_الفصيح) على وزن بالعربي الفصيح لدعم هذا المشروع، كاشفا عن الانتهاء من تصاميم متحف الجامعة الإسلامية والبدء في تنفيذ المتحف الذي سيحكي تاريخ الجامعة العريق.
بدورهم، قدم عدد من الطلاب المتخرجين يمثلون مختلف قارات العالم كلمات موجزة عبروا فيها عن فخرهم واعتزازهم بتخرجهم من الجامعة الإسلامية، كما استمع الحضور لمكالمة هاتفية بين الطالب ماجد الحنيدي ووالدته التي باركت فيها لابنها وزملائه المتخرجين، ودعتهم أن لا يبخلوا في خدمة أمتهم وأوطانهم بالجد والاجتهاد والعطاء.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس