صوت القانون

الآثار المترتبة على الرهن العقاري المسجل في حق الغير «2»

ختاما لموضوع الرهن العقاري وآثاره في مواجهة الغير، سنتحدث في مقالنا هذا عن بقية الآثار التي يرتبها الرهن العقاري على الغير، الذي تربطه علاقة بالعقار محل الرهن. يلتزم الغير الذي انتقل إليه العقار محل الرهن بضمان محل الرهن والعناية به، فعلى سبيل المثال؛ يضمن الحائز كل ما يصيب العقار المرهون من هلاك أو نقص أو عيب، كما يتوجب عليه رد غلة العقار المرهون بعد تاريخ نزع الملكية، بحيث إذا زاد ثمن العقار المرهون على قيمة الديون المسجلة، كانت الزيادة للحائز. هنا تجدر الإشارة إلى أنه يكون لحائز العقار المرهون أن يعترض على الدين الذي بيع العقار بسببه بكل ما كان يجوز للمدين أن يعترض به إذا كان الدين مسجلا بعد سند ملكية الحائز، كما أن للحائز الرجوع بدعوى الضمان على المالك السابق في الحدود التي يرجع بها الخلف على من تلقى منه الملكية معاوضة أو تبرعا. للحائز أيضا حق الرجوع على المدين بما دفعه زيادة على ما هو مستحق في ذمته بمقتضى سند حقه أيا كان السبب في دفع هذه الزيادة، ويحل محل الدائنين الذين وفاهم حقوقهم فيما لهم من حقوق من قبل المدين، بما في ذلك ما لهم من تأمينات قدمها المدين، دون التأمينات التي قدمها شخص آخر.
أخيرا وقبل ختام الحديث عن آثار الرهن في مواجهة الغير توجب الإشارة إلى آثار عقد الرهن مواجهة مستأجر العقار حيث إذا كان العقار المرهون مسجلا وفقا لنظام التسجيل العيني للعقار، فلا ينفذ عقد الإيجار الصادر من الراهن في حق المرتهن إلا إذا كان مسجلا قبل تسجيل عقد الرهن ما لم تكن المدة أقل من خمس سنوات. وإذا كان العقار المرهون غير مسجل وفقا لنظام التسجيل العيني للعقار، فيلتزم الراهن بالإفصاح في عقد الرهن عن أي حق عيني أصلي أو تبعي على العقار المرهون، فإن ظهرت حقوق مؤثرة على حق المرتهن فعليه تعويض المرتهن عما لحقه من ضرر، فإن كان الراهن سيئ النية فيجوز لصاحب المصلحة تحريك الدعوى الجزائية وفقا لنظام مكافحة التزوير.

مستشار قانوني
[email protected]
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من صوت القانون