تقارير و تحليلات

"ستاندر آند بورز" تتوقع تراجع اقتراض حكومات الشرق الأوسط 6% في 2018

توقعت وكالة "ستاندرد آند بورز" للتصنيف الائتماني، انخفاض إقتراض حكومات دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بنسبة 6  في المائة خلال 2018، مقارنة بالعام السابق.
وقالت الوكالة، في تقرير ،أطلعت عليه "الاقتصادية"، إن 13 حكومة سيادية في المنطقة، ستقترض ما يعادل 181 مليار دولار من مصادر تجارية طويلة الأجل في العام الجاري، مقابل 192 مليار دولار في 2017.
وأضافت الوكالة في تقرير بعنوان "الديون السيادية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2018": "الانخفاض يرجع بشكل رئيس إلى إجراءات ضبط الأوضاع المالية التي اتخذتها جميع دول مجلس التعاون الخليجي، إضافة إلى ارتفاع أسعار النفط التي ستقلل على الأرجح من حاجة الحكومات الخليجية للتمويل".
وتوقع التقرير أن تبقى مصر هي المقترض الأكبر خلال العام الجاري بقيمة 46.4 مليار دولار، تعادل 26  في المائة من إجمالي الاقتراض طويل الأجل في المنطقة.
تليها العراق بالمرتبة الثانية بإجمالي تمويلات تبلغ 35 مليار دولار (19  في المائة من إجمالي الاقتراض)، ثم السعودية بقيمة 31 مليار دولار (17  في المائة).
وتوقع التقرير أن يذهب 40 في المائة من إجمالي الاقتراض المتوقع لدول المنطقة لإعادة تمويل الديون طويلة الأجل المستحقة بالعام الجاري.
وبالنسبة لدول مجلس التعاون الخليجي، أوضح التقرير أن إجمالي الاقتراض التجاري السيادي طويل الأجل سيبلغ 68 مليار دولار في 2018، مقارنة بـ 80 مليار دولار في العام الماضي.
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات