الناس

«منصة شمس» .. بوابة لترسيخ التعلم الإلكتروني وتطوير المحتوى الرقمي

في خطوة لإثراء المحتوى التعليمي لدعم التعليم والبحث عن مسار مستدام للشراكة في التصميم والتحسين وتعزيز جودة المحتوى التعليمي الرقمي، والمساهمة في توفير المزيد من الفرص التعليمية، يطلق الدكتور أحمد العيسى وزير التعليم شبكة الموارد السعودية "شمس" الأسبوع المقبل.
وقال الدكتور عبدالله المقرن مدير عام المركز الوطني، إن التعليم في المملكة يتلقى عناية ودعما من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والأمير محمد بن سلمان ولي عهده، حيث يحرصون على كل ما يدعم جودته، مشيرا إلى أن المركز الوطني للتعليم الإلكتروني مستقل مالياً وإدارياً، الأمر الذي يحقق التقدم والتميز في العملية التعليمية، وما تتطلع إليه من تحقيق لـ «رؤية المملكة 2030».
وأشار إلى أن وزير التعليم رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للتعليم الإلكتروني سيرعى حفل تدشين منصة شمس، وإطلاق الإصدار الخامس لجائزة التميز في التعليم الإلكتروني، واصفاً المركز بأنه بيت خبرة ومرجعية وطنية في مجال اختصاصه وفضاء رحب لتشييد مستقبل واعد في تطور التعليم الإلكتروني في المملكة.
وأوضح المقرن أن جائزة التميز في التعليم الإلكتروني في نسختها الحالية مخصصة للبرنامج الوطني للمحتوى التعليمي المفتوح، الذي يشرف عليه المركز، الذي أثمرت مشاركة المؤسسات التعليمية من جامعات وإدارات التعليم فيه عن توفير أكثر من 80 ألف مورد.
وتهدف المنصة إلى المساهمة في جودة التعليم المستمر، وتحسين جودة وإمكانية الوصول إلى مواد التدريس والتعلم، وكذلك التعاون لتطوير الخدمات الإبداعية للمحتوى الرقمي والممارسات التعليمية في الإطار التربوي.
وتسهم "شمس" في تعزيز التعاون في مجال تصميم وتطوير وضمان جودة الموارد التعليمية المفتوحة وتحديد أفضل الممارسات التعليمية المفتوحة والمنتجات والعمليات المتميزة من خلال التقييم الذاتي ومراجعة النظراء، إضافة إلى تشجيع الباحثين على إجراء دراسات وطرح مقترحات لتحسين منظومة الموارد التعليمية المفتوحة.
وتأتي "منصة شمس" ضمن دور المركز في ترسيخ التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد، وتحقيق طفرة في مجال التعلم، بما يتوافق مع خطة الوزارة في برنامج التحول الوطني الرقمي 2020 ورؤية المملكة 2030، الذي يبذل المركز الوطني جهده في دعم تحقيقها، بما يسهم في إثراء العملية التعليمية وفتح آفاق جديدة فيها، بإحداث طفرة في مجال التعليم وتقنياته، باعتباره البوابة الرئيسة للتنمية بمفاهيمها المختلفة في المجتمعات كافة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس