اتصالات وتقنية

"الاتصالات": إجراءات جديدة للحد من الرسائل الدعائية المزعجة.. ومخالفة 33 مقدما للخدمة

أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات عن البدء في  تنفيذ إجراءات جديدة للحد من الرسائل النصية الدعائية المزعجة أو الاقتحامية والتي تضمنت تطبيق حلول فنية جديدة للمستخدمين بتقديم خدمة التحكم بالرسائل النصية الدعائية وتفعيل الربط بين مقدمي خدمات الاتصالات المتنقلة ومقدمي خدمة الرسائل القصيرة لتنظيم تقديم هذه الخدمة، مشيرة إلى إيقاف خدمات 33 مقدما لخدمة الرسائل النصية جراء مخالفات من هذا النوع.

وأوضحت الهيئة عبر بيان صحفي لها اليوم أنها صنفت الرسائل النصية القصيرة (SMS) إلى رسائل غير دعائية (تحذيرية، توعوية، خدمية، شخصية) وتصل لجميع المستخدمين، وإلى رسائل دعائية تخضع إلى حل فني متقدم  يمكن المستخدم من التحكم بالرسائل الدعائية، مبينة أنه سيكون أمام المستخدم ثلاثة خيارات حجب جميع الرسائل النصية الدعائية، أو قبول جميع الرسائل النصية الدعائية، أو الاستقبال الجزئي، ويكون للمستخدم إمكانية حجب رسائل إعلانية محددة.

وقالت الهيئة إن العمل المشترك بين الهيئة ومقدمي خدمات الاتصالات المتنقلة خلال فترة الشهرين الماضية، أدى إلى تخفيض الرسائل النصية الدعائية بنسبة 24% والحد بشكل كبير من الرسائل الاقتحامية، مع ارتفاع بنسبة 34% في عدد المستخدمين الراغبين بحجب الرسائل الدعائية. ووجهت الهيئة مقدمي خدمات الاتصالات المتنقلة بالإعلان عن الآلية الجديدة للاستفادة من خدمة التحكم بالرسائل الدعائية وإيضاحها على مواقعهم الإلكترونية، ومن خلال الرسائل النصية القصيرة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية