الطاقة- الغاز

زلزال قوي يضرب بابوا غينيا الجديدة ويعطل عمليات النفط والغاز

قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن زلزالا بقوة 7.5 درجة هز إقليم ساذرن هايلاندز في بابوا غينيا الجديدة في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين وأدى إلى قطع الاتصالات وتعطيل عمليات النفط والغاز. وأضافت الهيئة أن الزلزال وقع قرب وسط الجزيرة الرئيسية في بابوا غينيا الجديدة على بعد نحو 560 كيلومترا من العاصمة بورت مورزبي في نحو الساعة 03:45 بالتوقيت المحلي (1545 بتوقيت جرينتش). وقالت الهيئة إن الزلزال كان على عمق نحو 35 كيلومترا.

ولم ترد أنباء فورية عن وقوع أضرار أو ضحايا كما أن هيئة مكافحة الكوارث في بابوا غينيا الجديدة لم ترد على طلب للتعليق. وقال مركز المحيط الهادي للتحذير من أمواج المد العاتية (تسونامي) إنه لا يوجد خطر حدوث أمواج مد عاتية عقب الزلزال. وقالت شركة إكسون موبيل إنها أغلقت محطة معالجة الغاز الواقعة بالقرب من مركز الزلزال لتقييم وقوع أي أضرار. وقالت المتحدثة باسم الشركة في رسالة بالبريد الإلكتروني "تم إجلاء جميع العاملين والمتعاقدين في إكسون موبيل ليميتد في بابوا غينيا الجديدة ونعلم أماكنهم ويسرنا إعلان أنهم جميعا بخير".

وقالت شركة أويل سيرش التي تصدر النفط والغاز من بابوا غينيا الجديدة في بيان إنها أوقفت الإنتاج في المنطقة التي ضربها الزلزال وإن هناك هزات ارتدادية بلغت شدتها أكثر من 5 درجات. وذكرت بعض وكالات المساعدة أن ضعف الاتصالات في المنطقة كثيفة الغابات تجعل من الصعب تقدير الأضرار والإصابات. وتقع الزلازل على نحو متكرر في بابوا غينيا الجديدة التي تقع على (حلقة النار) في المحيط الهادي وهي بؤرة للنشاط الزلزالي بسبب الاحتكاك بين الصفائح التكتونية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز