الطاقة- النفط

ألمانيا تتجه إلى فرض حظر محدود على سيارات الديزل

أظهرت وثائق نشرت أمس أن الحكومة الألمانية تعكف حاليا على وضع تغييرات لحظر سير السيارات التي تعمل بالديزل على بعض الطرق، وكانت الحكومة تعارض بشدة فرض حظر على قيادة هذا النوع من السيارات التي تسبب تلوثا كبيرا داخل المدن.
وبحسب "رويترز"، فقد كشف نوربرت بارتليه وزير الدولة في وزارة النقل عن هذا التحول في رده على استجواب برلماني قدمه حزب الخضر، وتأتي تلك الخطط قبل يومين من قرار محكمة ألمانية بشأن ما إذا كان بوسع المدن تنفيذ الحظر الذي تقول شركات السيارات إنه قد يخفض قيمة إعادة البيع لنحو 15 مليون سيارة في أكبر سوق للسيارات في أوروبا، الأمر الذي يجبر المصنعين على دفع تكاليف تعديل السيارات.
وتخضع حكومة المستشارة أنجيلا ميركل لضغوط لمساعدة 70 مدينة تتجاوز انبعاثاتها معايير الاتحاد الأوروبي وتسعى للتوصل إلى سبل لتجنب فرض حظر على نطاق واسع.
وأشار بارتليه في رده على الاستجواب إلى أنه "سيتم وضع أساس قانوني جديد سيسمح بفرض حظر أو قيود على القيادة على طرق معينة لحماية صحة السكان من الجسيمات وانبعاثات أكسيد النيتروجين. وسيتيح هذا للمرة الأولى تطبيق إجراءات طارئة في طرق بعينها للحماية من الجسيمات".
وسيتم الانتهاء من القواعد الجديدة بحلول نهاية العام، كما تبحث ألمانيا خطط إتاحة خدمات النقل العام بالمجان في المدن التي تعاني تردي جودة الهواء.
ومن المقرر أن تعلن المحكمة الإدارية الاتحادية العليا غدا قرارها بشأن استئناف قدمته ولايات ألمانية ضد حظر فرضته محاكم محلية في شتوتجارت ودوسلدورف بسبب سوء جودة الهواء.
إلى ذلك، قال متحدث باسم الحكومة الألمانية أمس إن صفقة شراء "جيلي" الصينية لصناعة السيارات نحو 10 في المائة في "دايملر" الألمانية هو قرار يخص الشركة ولا توجد حاجة إلى اتخاذ إجراء في جانب برلين.
ويميل المستثمرون الصينيون في شركات التكنولوجيا الألمانية لأخذ نهج توافقي حيث يدخلون في مشاورات طويلة مع المساهمين، لكن لي شوفو رئيس مجلس إدارة جيلي زاد حصته بهدوء هذه المرة وأعلنها دفعة واحدة. وتعني عملية الشراء التي نفذها مؤسس جيلي ومالكها الرئيسي، أن أكبر شركة خاصة لصناعة السيارات في الصين باتت الآن أكبر مساهم في دايملر.
وتابع المتحدث: "الحكومة الألمانية على علم بصفقة استحواذ جيلي على 9.7 في المائة من أسهم دايملر هو قرار للشركة، ونظرا لطبيعة الاستثمار كونه يتعلق بحصة أقلية، فلا توجد حاجة إلى التحرك على أساس قواعد المنافسة أو قواعد الاستثمار الأجنبي".
وتريد "جيلي" إبرام تحالف مع "دايملر"، التي تطور سيارات كهربائية وذاتية القيادة، وهي شركة صناعة السيارات الألمانية الوحيدة التي لا تسيطر عليها عائلة، وذلك لمواجهة التحدي من منافسين جدد مثل "تسلا" و"أوبر".
وتشكل تلك الخطوة تحديا لـ "دايملر" حيث لديها مع شريكتها الصينية "بايك موتور" تحالفا صناعيا لتطوير سيارات وشاحنات مع "رينو- نيسان" التي تملك حصة قدرها 3.1 في المائة في شركة السيارات الألمانية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط