أسواق الأسهم- السعودية

الأسهم السعودية تفقد حاجز 7500 نقطة بضغط قطاع المصارف

تراجعت الأسهم السعودية لتفقد حاجز 7500 نقطة وتغلق عند 7493 نقطة فاقدة 31 نقطة بنسبة 0.4 في المائة. الضغط جاء من قطاع المصارف بامتياز الذي يتراجع رغم نتائجه الإيجابية، إلا أن ظهور فروقات في احتساب الوعاء الزكوي وتطبيق معيار المحاسبي رقم (9) كان له أثر سلبي على أسهم القطاع فيما يظهر. وتلك الأحداث ليست بحديثة، حيث فروقات احتساب الوعاء الزكوي سبق وأن أفصحت عنه المصارف في تقارير سابقة والمعيار المحاسبي الجديد تم إقراره في 2014 إلا أن العام الجاري الأول في تطبيقه، إضافة إلى أن تلك الأحداث لم تتداول وتنتشر إلا أخيرا، ما كان له أثر سلبي ومحدود على أسعار الأسهم.
وفيما يخص المعيار المحاسبي (9) المخصصات الإضافية المترتبة على تطبيق المعيار هي مقابل الديون الجيدة التي لا يحتمل تعثرها حاليا، وهو معيار ظهر عقب الأزمة المالية العالمية والهدف منه الحد من الصدمات المالية التي تحدث نتيجة الدورات الاقتصادية، ما يعني أن غالبا تلك المخصصات لن تتحول إلى ديون معدومة ومن ثم خسارة.
المؤشر العام فقد حاجز 7500 نقطة، وفي جلسة اليوم عليه أن يحافظ على مستويات 7450-7500 نقطة كي لا ينزلق إلى موجة جني أرباح أخرى إلى مستويات 7360 وقد تمتد إلى 7200-7230 نقطة.
لا تزال السوق تتمتع بعوامل إيجابية من انخفاض في مكررات الربحية خاصة في القطاع المصرفي، وتحسن ربحية السوق بالنسبة للشركات المعلنة حتى الآن وتزايد فرص انضمام المؤشر المحلي إلى المؤشرات الدولية.


الأداء العام للسوق
افتتح المؤشر العام عند 7525 نقطة، تداول بين الارتفاع والانخفاض وكانت أعلى نقطة عند 7553 نقطة رابحا 0.38 في المائة، بينما أدنى نقطة عند 7487 نقطة فاقدا 0.5 في المائة، في نهاية الجلسة أغلق المؤشر العام عند 7493 نقطة فاقدا 31 نقطة بنسبة 0.4 في المائة. وتراجعت السيولة 5 في المائة بنحو 159 مليون ريال لتصل إلى 3.1 مليار ريال، بمعدل 32 ألف ريال للصفقة. بينما زادت الأسهم المتداولة 7 في المائة بنحو 9.8 مليون سهم لتصل إلى 152 مليون سهم متداول، بمعدل تدوير 0.29 في المائة. أما الصفقات فقد تراجعت 2 في المائة بنحو 97 ألف صفقة.


أداء القطاعات
تراجعت تسعة قطاعات مقابل ارتفاع البقية. وتصدر المتراجعة "الخدمات الاستهلاكية" بنسبة 1.5 في المائة، يليه "المصارف" بنسبة 0.9 في المائة، وحل ثالثا "الرعاية الصحية" بنسبة 0.76 في المائة. بينما تصدر المرتفعة "الأدوية" بنسبة 1.7 في المائة، يليه "السلع الرأسمالية" بنسبة 0.9 في المائة، وحل ثالثا "الاستثمار والتمويل" بنسبة 0.85 في المائة.
وكان الأعلى تداولا "إدارة وتطوير العقارات" بنسبة 20 في المائة بقيمة 633 مليون ريال، يليه "المواد الأساسية" بنسبة 20 في المائة بقيمة 607 ملايين ريال، وحل ثالثا "المصارف" بنسبة 20 في المائة بقيمة 607 ملايين ريال.


أداء الأسهم
تصدر الأسهم الأكثر ارتفاعا سهم "صادرات" بالنسبة القصوى ليغلق عند 266.60 ريال، يليه "أمانة للتأمين" بنسبة 9.47 في المائة ليغلق عند 21.74 ريال، وحل ثالثا "المصافي" بنسبة 4.55 في المائة ليغلق عند 36.98 ريال. وفي المقابل تصدر المتراجعة سهم "مجموعة الحكير" بنسبة 6.22 في المائة ليغلق عند 21.40 ريال، يليه "إكسترا" بنسبة 3.3 في المائة ليغلق عند 56.27 ريال، وحل ثالثا "العربي الوطني" بنسبة 2.6 في المائة ليغلق عند 27.20 ريال.
وكان الأعلى تداولا "دار الأركان" بنسبة 19 في المائة بقيمة 576 مليون ريال، يليه "الإنماء" بقيمة 370 مليون ريال بنسبة 12 في المائة، وحل ثالثا "سابك" بقيمة 253 مليون ريال بنسبة 8 في المائة.
*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية