محليات

"البنوك السعودية" تؤكد قوة وضعها المالي وتوضح حيثيات مطالبات "هيئة الزكاة والدخل"

‎أوضح أمين عام لجنة الإعلام والتوعية المصرفية والمتحدث باسم البنوك السعودية، طلعت حافظ تعليقاً على ما تداولته بعضٌ وسائل الإعلام بخصوص استحقاقات الزكاة على البنوك التجارية العاملة بالمملكة أن "هذه المطالبات قديمة منذ سنوات سابقة وناجمة عن مايعرف بفروقات احتساب الوعاء الزكوي". 
وأشار طلعت إلى أنه "من الطبيعي أن تحدث تلك الفروقات أسوة بغيرها من الشركات الأخرى العاملة بالمملكة، وأن البنوك قامت بالتوجه بهذه الإعتراضات الى الجهات المختصة وأن الإجراءات مازالت مستمرة مع هذه الجهات المعنية للنظر في الاعتراضات".
وأوضح حافظ أيضاً أن "هذه المطالبات تمت الإشارة إليها من قِبل المحاسبين القانونيين للبنوك خلال السنوات الماضية وبالتالي لا تعتبر بالأمر الجديد وعليه فإن الاجراءات بخصوصها تسير وفق أنظمة ولوائح قانونية متبعة مسبقاً، و أنه في حال الاختلاف وعدم الوصول إلى تسوية نهائية فإن الأنظمة تتيح لأي من الطرفين اللجوء للجهات المختصة للفصل في الموضوع، والجميع ملتزم بما يصدر عن اللجان والجهات المختصة".
‎وأكّد حافظ على سلامة ومتانة الوضع المالي للبنوك السعودية بما في ذلك معدلات الربحية، مؤكداً سلامة حجم السيولة وكفاءة الأوضاع المالية لاستيعاب ما سيتمخض عن النقاشات الدائرة من قرارات وتوجهات.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من محليات