أخبار اقتصادية- عالمية

رئيس وزراء كوريا الجنوبية يبحث إنعاش الاقتصاد بعد إغلاق "جنرال موتورز" مصنعها

ذكر مسؤولون كوريون جنوبيون، اليوم السبت، أن رئيس الوزراء، لي ناك-يون زار مدينة "جونسان" لبحث سبل إنعاش اقتصاد المنطقة.
وتاتي زيارة كي ناك يون بعد أن أعلنت شركة "جنرال موتورز" للسيارات عن خططلها لاغلاق مصنعها في المدينة الواقعة جنوب غرب البلاد، بحلول مايو المقبل، طبقا لما ذكرته وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للانباء اليوم السبت.
وتواجه مدينة جونسان، الواقعة على بعد 270 كيلومترا جنوب سول الان صفعة أخرى في اقتصادها بسبب الاغلاق المقرر لمصنع "جنرال موتورز" هناك.
وتتضرر المدينة بالفعل بسبب قرار لشركة "هيونداي" للصناعات الثقيلة لاغلاق حوض لبناء السفن هناك العام الماضي.
تأتي زيارة رئيس الوزراء بعد أن طلب سونج ها-جين، رئيس حكومة إقليم "نورث جيولا" من رئيس الوزراء القدوم إلى جونسان وتفقد الوضع الحالي بنفسه، والذي يواجه العمال هناك وبحث إجراءات يمكن أن تساعد الاقتصاد.
وعقد رئيس الوزراء ومسؤولون آخرون بالحكومة اجتماعا مع سونج ومشرعين لدى الدوائر الانتخابية بالمنطقة وممثلين من وحدة تابعة لشركة "جنرال موتورز" الكورية وشركات مقاولات فرعية تابعة لشركة "جنرال موتورز" الكورية بعد ظهر اليوم السبت.
وقال لي "إعادة مصنع جونسان للانتاج سيكون أفضل خيار للمساعدة في إنعاش الاقتصاد المحلي المتعثر. وتجري الحكومة مناقشات مع شركة جنرال موتورز لتقليص التداعيات إلى الحد الادنى (التي يشعر بها العمال في مصنع جونسان) في أعقاب الاغلاق المقرر للمصنع وإنقاذ الاقتصاد الاقليمي من أن يزداد سوءا" دون الادلاء بالمزيد من التفاصيل.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية