أخبار اقتصادية- عالمية

قلة الرمال في ألمانيا تزيد تكاليف البناء

أفادت معلومات من وكالة حكومية ألمانية بأن قلة الرمال يمكن أن تتسبب في ارتفاع تكاليف البناء في ألمانيا، مشيرة إلى أن برلين رغم أنها غنية بالرمال إلا أن هناك خطر حدوث أزمات في إمدادات السوق المحلية، ولا سيما في مواد البناء المهمة.
وبحسب "الألمانية"، فقد أشارت دراسة جديدة صادرة عن المعهد الاتحادي لعلوم الأرض والموارد الطبيعية إلى عدة أسباب، من بينها أن أغلب الرمال وموارد الحصى والحجارة الطبيعية موجودة في مناطق تخضع للحماية البيئية أو جرى استغلالها بشكل مفرط بالفعل.
ويعني ارتفاع أسعار الأراضي أن الأمر الأقل احتمالا هو أن يبيع المزارعون أراضيهم الصالحة للزراعة لاستخراج الحصى منها، كما أن هناك تأجيلات في إجراءات استخراج التراخيص وافتقار الصناعة إلى القدرة على معالجة المواد.
ومن المتوقع ظهور قلة الإمدادات في العام الجاري في منطقة مانهايم-كارلسروه، وفي برلين، وفي منطقة رور، حيث تختلف الأسعار بشدة؛ ففي برلين تبلغ تكلفة طن رمل البناء نحو ستة يوروهات (7.50 دولار) في حين ترتفع في ميونخ إلى 15 يورو، وفي المقابل يمكن أن يكون هناك نقص في الحصى في برلين وهامبورج.
ويتم استخلاص نحو 100 مليون طن من الرمال سنويا من ألفي موقع عبر ألمانيا، فيما ارتفعت الكمية بواقع 5 في المائة على مدار الخمس سنوات الماضية، بسبب ازدهار البناء.
ويتوقع الاتحاد الألماني لصناعة البناء أن يصل عدد المساكن هذا العام إلى 300 ألف مسكن، ويقول معهد "بي جي آر" إن الرمل والحصى هما أكبر مجموعة موارد في البلاد من حيث حجم الاستخراج.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية