الطاقة- الغاز

أفغانستان تبدأ بناء خط غاز إقليمي ينقل 33 مليار متر مكعب يوميا

دشن الرئيس الأفغاني أشرف غني اليوم الجمعة أعمال البناء في الجزء الأفغاني من خط غاز إقليمي مهم.
وعند انتهاء خط أنابيب الغاز "تابي"، من المفترض أن ينقل 33 مليار متر مكعب من الغاز يومياً لثلاثين عاماً من تركمانستان عبر أفغانستان وباكستان إلى الهند.
وحضر الرئيس التركمانستاني جوربانجولي بيردي محمدوف، ورئيس الوزراء الباكستاني شهيد خاقان عباسي، ووزير الشؤون الخارجية الهندي مبشر جاويد أكبر، حفل وضع حجر الأساس الذي خضع لإجراءات أمنية مشددة في إقليم هرات بغرب البلاد.
وقال غني: "سيحول تعاوننا الإقليمي الفقر إلى قوة وبالتالي نحن نستثمر في التعاون الإقليمي"، واصفاً خط الأنابيب بأنه أمل كبير للوفاء باحتياجات المنطقة من الطاقة.
وقال متحدث باسم وزارة المناجم والنفط الأفغانية، عبد القدير مفتي، لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ): "إن الجزء الأفغاني من خط أنابيب الغاز الذين يبلغ طوله 1800 كيلومتر، سيمتد لمسافة 816 كيلومتراً وسيعبر خمسة أقاليم".
وفي حوار مع وكالة الأنباء الألمانية، قال المتحدث باسم طالبان مجاهد ضمان الأمن: "نرحب ببداية مشروع خط أنابيب الغاز تابي في أفغانستان، إنه سيساعد على وقوف بلادنا على قدميها".
وبحسب مفتي، ستحصل أفغانستان على ما يصل إلى 500 مليون دولار في صورة رسوم عبور سنوياً وستحصل على 1.5 مليار متر مكعب من الغاز.
وأضاف مفتي: "إنه سيوفر أيضاً الآلاف من الوظائف المباشرة وغير المباشرة للأفغان".
وبدأ العمل على خط الأنابيب في 2015 في تركمانستان ومن المقرر أن ينتهي بحلول 2019.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز