أسواق الأسهم- العالمية

الأسهم الأوروبية تتعافى من خسائرها مع صعود القطاع المالي وشركات التعدين

أغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع اليوم الأربعاء بعد أن تعافت من خسائرها التي منيت بها في وقت سابق من الجلسة، مع صعود الأسهم الأمريكية عند الفتح ونتائج إيجابية من لويدز وجلينكور، وهو ما اعطى دعما لأسهم البنوك وشركات التعدين.
وساهمت بيانات جديدة لأنشطة الشركات في منطقة اليورو في انحسار المخاوف من إنتهاء السياسة النقدية التيسيرية للغاية في المنطقة في وقت أقرب من المتوقع.
وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 0.16 في المئة عند 381.1 نقطة، لكن بعض البورصات في المنطقة أغلقت على تراجع طفيف، مع انخفاض المؤشر داكس الألماني 0.14 في المئة.
وسجل مؤشر فايننشال تايمز البريطاني أداء أفضل من المؤشرات الأوروبية الأخرى بصعوده 0.48 في المئة، مع ارتفاع سهم جلينكور 5.2 في المئة بعد نتائج مالية للعام بكامله وُصفت بأنها الأقوى على الإطلاق، وهو ما ساهم في صعود مؤشر قطاع الموارد الأساسية الأوروبي 1.6 في المئة.
وزاد مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 0.5 في المئة، مستفيدا أيضا من تحديث للنتائج من مجموعة لويدز المصرفية التي سجلت أعلى ربح لها قبل خصم الضرائب منذ 2006، وأعلنت عن إعادة شراء أسهم بما يصل إلى مليار جنيه استرليني.
وبين الأسهم الخاسرة في جلسة اليوم، هبط سهم أتوس 5.4 في المئة بعدما خيبت مجموعة الاستشارات التكنولوجية الفرنسية آمال المحللين بتوقعات لنمو متواضع للأرباح.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية