أسواق الأسهم- العالمية

تراجع أسواق الأسهم الآسيوية خلال تعاملات اليوم

سجلت أسواق المال الآسيوية تراجعا ملحوظا خلال تعاملات اليوم الثلاثاء مدفوعة بتراجع الأسهم اليابانية، في أعقاب تراجع الأسواق الأوروبية أمس وعدم وجود أي دفعة من البورصة الأمريكية التي أغلقت أبوابها أمس بسبب إحدى العطلات الرسمية.
وفي بورصة سيدني الأسترالية، تراجعت الأسهم في تعاملات حذرة، في الوقت الذي استوعب فيه المستثمرون النتائج المتباينة للشركات المسجلة.
وفي أواخر التعاملات الصباحية تراجع مؤشر "إس أند بي/أيه.إس.إكس" الرئيسي لبورصة سيدني بمقدار 10ر16 نقطة أي بنسبة 27ر0% إلى 50ر5925 نقطة، بعد تراجعه في وقت سابق من اليوم إلى 70ر5912 نقطة. وتراجع المؤشر الأوسع نطاقا بمقدار 15 نقطة أي بنسبة 25ر0% إلى 6029 نقطة. وكانت الأسهم الأسترالية قد سجلت أمس ارتفاعا بسيطا.
وتراجعت أسهم البنوك الأربعة الكبرى في أستراليا وهي "أيه.إن.زد بانكنج" و"ويستباك" "كومنولث بنك" و"ناشيونال أستراليا بنك" بما يتراوح بين 4ر0% و8ر0% خلال تعاملات اليوم.
وتراجعت أسهم شركة التعدين "بي.إتش.بي بيلتون" بأكثر من 1%، في حين تراجع سهم "ريو تينتو" بنسبة 5ر0% وارتفع سهم "فورتسكو ميتالز" بأقل من 1ر0% تقريبا. كما تراجعت أسهم شركات تعدين الذهب، حيث تراجع سهم شركة تعدين الذهب "نيوكريست" بنسبة 4ر0% في حين تراجع سهم شركة "إيفليوشن ميننج" بنسبة 5ر0%، وتراجع سهم "نورثرن ريسورسز" بأكثر من 1% بعد إعلان الشركة تراجع أرباحها خلال النصف الأول من العام المالي الحالي بنسبة 7% رغم زيادة الإيرادات.
وجاء أداء أسهم شركات النفط المسجلة في بورصة سيدني للأوراق المالية ضعيفا بشكل عام، حيث تراجع سهم شركة "سانتوس" بنسبة 5ر0% في حين ذكرت "أويل سيرش" أن صافي أرباحها خلال العام المالي الماضي زاد بأكثر من المثلين بفضل ارتفاع أسعار النفط وتراجع الضرائب في بابوا غينيا.
وعلى صعيد الأنباء الاقتصادية أظهر محضر اجتماع بنك الاحتياط الأسترالي (المركزي) الذي عقد يوم 6 شباط/فبراير الحالي والمنشور اليوم أن أعضاء مجلس السياسة النقدية في البنك يرون أن الاقتصاد الأسترالي يواصل النمو كما هو متوقع، مضيفا أن الوضع في أستراليا وفي شركائها التجاريين الأساسيين بشكل عام إيجابي.
وفي أسواق الصرف، تراجع الدولار الأسترالي أمام نظيره الأمريكي اليوم. وجرى تداول العملة الأسترالية بسعر 7912ر0 دولار أمريكي خلال تعاملات اليوم، مقابل 7917ر0 دولار أمس.
وفي اليابان تراجعت أسعار الأسهم في أواخر تعاملات الصباح رغم تراجع الين الياباني أمام الدولار. وتراجع مؤشر نيكي القياسي بمقدار 17ر295 نقطة أي بنسبة 33ر1% إلى 04ر21854 نقطة، بعد وصوله في وقت سابق من تعاملات اليوم إلى 41ر21850 نقطة. كانت الأسهم اليابانية قد أنهت تعاملات أمس على ارتفاع، حيث ارتفع مؤشر نيكي بنسبة 2% تقريبا.
وتراجعت أغلب أسهم الشركات المعتمدة على التصدير، حيث تراجع سهم شركة "ميتسوبيشي إلكتريك" بأكثر من 2% وسهم "باناسونيك" بأكثر من 5ر0% وسهم "كانون" بنسبة 1% في حين تراجع سهم "سوني كورب" بنسبة 1% تقريبا، وتراجع سهم "سوفت بنك" بأكثر من 1%.
ومن بين شركات السيارات، تراجع سهم "تويوتا موتور كورب" بنسبة 1% وتراجع سهم "هوندا" بأكثر من 1%.
يأتي ذلك فيما ذكرت مجلة "نيكي آشيان ريفيو" أن شركة "ميتسوبيشي كورب" للتجارة تعتزم زيادة حصتها في "ميتسوبيشي موتورز" بنسبة 20% تقريبا من خلال عرض شراء. وتراجع سهم "ميتشوبيشي كورب" بنسبة 2% تقريبا على خلفية هذه الأنباء، في حين تراجع سهم "ميتسوبيشي موتورز" بنسبة 2ر0%.
وفي القطاع المصرفي تراجع سهم مجموعة "ميتسوبيشي يو.إف.جيه فايننشال جروب" بأكثر من 1%، في حين تراجع سهم "سوميتومو ميتسوي فايننشال جروب" بنحو 2%.
وفي قطاع النفط تراجع سهم شركة "إنبكس" بنسبة 5ر0% تقريبا في حين تراجع سهم "جابان بتروليوم إكسبلورشن" بأكثر من 1% رغم ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية.
وفي أسواق الصرف جرى تداول العملة اليابانية بسعر 106 ين لكل دولار تقريبا.
وفي باقي أسواق آسيا، تراجعت بورصات كوريا الجنوبية وسنغافورة ونيوزيلندا وإندونيسيا وماليزيا وهونج كونج، في حين ظلت بورصات الصين وتايوان مغلقة بمناسبة عطلة رأس السنة القمرية.
كما أغلقت بورصة وول ستريت في نيويورك أمس أبوابها بمناسبة عطلة رسمية، وتراجعت البورصات الأوروبية خلال تعاملات أمس، على خلفية مبيعات المستثمرين لجني الأرباح بعد الارتفاع المطرد للأسهم في الأسبوع الماضي. وتراجع مؤشر "داكس" الرئيسي للأسهم الألمانية بنسبة 53ر0% في حين تراجع مؤشر "كاك 40" للأسهم الفرنسية بنسبة 48ر0% ومؤشر "إف.تي.إس.إي" للأسهم البريطانية بنسبة 64ر0% أمس.
وفي أسواق النفط ارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط وهو الخام القياسي للنفط الأمريكي في تعاملات أمس بمقدار 54ر0 دولار إلى 22ر62 دولار للبرميل تسليم آذار/مارس المقبل.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية