أخبار الشركات- محلية

«متلايف».. خامس شركة تعيد النظر في رأسمالها منذ بداية 2018

ارتفع عدد الشركات التي عمدت إلى إعادة النظر في رأسمالها هذا العام إلى خمس شركات بعد إعلان "متلايف أيه آي جي العربي" قرب تقديم ملف طلب تخفيض رأسمالها إلى هيئة السوق المالية.
وكانت "صادرات"، "عذيب للاتصالات"، الإعادة السعودية"، و"ميدغلف للتأمين"، قد غيرت رؤوس أموالها منذ بدية العام الجاري 2018.
وقال حسام الرباعي محلل سوق الأسهم، إن شركة متلايف وأيه أي جي والبنك العربي الوطني للتأمين التعاوني تستعد لتقديم ملف طلب تخفيض رأسمالها إلى هيئة السوق المالية، وذلك لإعادة هيكلة رأسمالها تماشيًا مع نظام الشركات الجديد، بعد توصية مجلس الإدارة بتخفيض رأس المال بنسبة 48.57 في المائة من 350 مليون ريال إلى 180 مليون ريال عبر إلغاء 17 مليون سهم من أسهم الشركة، متوقعا أن يتم التخفيض بعد يوم من انعقاد الجمعية العامة غير العادية.
وبين أن نسبة ملكية كل مساهم في الشركة لن تتغير بعد إلغاء 17 مليون سهم من أسهم الشركة، موضحا أن تخفيض رأس المال مشروط بأخذ موافقة الجهات الرسمية والجمعية العامة غير العادية على التخفيض.
وأضاف تتجه الشركات إلى إصلاح أوضاعها إما بتخفيض رأس المال في محاولة لإطفاء الخسائر بعد تعرضها لخسارة التوسع وإما بزيادة رأس المال لرغبة الشركة في توسيع نشاطها.
من جهته، قال الدكتور أحمد العلي عضو الاتحاد الدولي للمحللين الفنيين، إن تخفيض وزيادة رأس المال يعد جيدا للشركات لكنه حل مؤقت لا يجدي إلا في حال لم تغير الشركات سياستها الداخلية بعض الأصول.
وأضاف أن خفض رأس المال يهدف إلى الانتقال بالشركة من الخسائر المتراكمة إلى الربحية وتمكين الشركة من توزيع أرباح نقدية لمساهميها.
وقال إن الشركات الخاسرة لا تتعامل مع خسائرها بما يوفر لها الحل الجذري الذي يخرجها من دائرة الخسائر، بل تتعامل بطريقة أقرب ما تكون مسكنات.
من جانبه، قال لـ"الاقتصادية" أحمد جمال محلل سوق الأسهم، إن الشركات الخاسرة ستطبق أحكام المادة 150 من نظام الشركات لإعادة هيكلة رأسمال الشركة لإطفاء الخسائر المتراكمة، مضيفا أن تطبيق أحكام المادة 150 انعكس على مستوى الشفافية والإفصاح في القوائم المالية وعلى قرارات المتداولين وعلى حجم القروض التي تتأثر برأسمال الشركة، ويهدف تغير رأس المال لإنتاج هيكل رأسمال أكثر كفاءة أو لإلغاء الخسائر المتراكمة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- محلية