أسواق الأسهم- السعودية

الأسهم السعودية تعود للربحية بـ 19 نقطة .. والسيولة عند 3 مليارات ريال

عادت الأسهم السعودية للربحية لتغلق عند 7528 نقطة رابحة 19 نقطة بنسبة 0.3 في المائة إلا أنها لم تستطع الوصول إلى مستويات 7550 نقطة التي وصلت إليها خلال جلسة أمس الأول لكن واجهت ضغوطا بيعية أفقدتها تلك المستويات ما يجعلها مقاومة.
ويظهر استمرار تداول السوق دون تلك المستويات ضعف القوة الشرائية بالسوق ما سيؤثر سلبا في شهية المخاطرة ويدفع بالمتعاملين إلى الاتجاه نحو البيع في ظل عجز المؤشر في تحقيق مستويات أعلى من الجلسات السابقة، خاصة أنه كسب نحو 200 نقطة خلال الأسبوعين الأخيرين وتلك انعكست على شكل أرباح غير محققة في محافظ بعض المتعاملين في السوق، وعندما يتوقف المؤشر عن الصعود وظهور علامات الضعف عليه سيتجهون إلى بيع أسهمهم لتحقيق أرباح رأسمالية بعد موجة الارتفاع الأخيرة.
فنيا مستويات 7470 نقطة تشكل دعما للمؤشر العام.

الأداء العام للسوق
افتتح المؤشر العام عند 7508 نقاط، تداول بين الارتفاع والانخفاض، وكانت أعلى نقطة عند 7529 نقطة رابحا 0.28 في المائة، بينما أدنى نقطة عند 7496 نقطة فاقدا 0.17 في المائة. في نهاية الجلسة أغلق المؤشر العام عند 7528 نقطة بمكاسب 19 نقطة بنسبة 0.26 في المائة. وتراجعت السيولة 12 في المائة بنحو 438 مليون ريال لتصل إلى ثلاثة مليارات ريال، بمعدل 35.4 ألف ريال. بينما انخفضت الأسهم المتداولة 10 في المائة بنحو 15 مليون سهم لتصل إلى 147 مليون سهم متداول بمعدل تدوير 0.28 في المائة. أما الصفقات فقد تراجعت 13 في المائة لتصل إلى 86.7 ألف ريال.

أداء القطاعات
تراجعت خمسة قطاعات مقابل ارتفاع البقية واستقرار "الأدوية" تصدر المتراجعة "الإعلام" بنسبة 3.9 في المائة، يليه "التأمين" بنسبة 1.1 في المائة، وحل ثالثا "إدارة وتطوير العقارات" بنسبة 1 في المائة. وتصدر المرتفعة "تجزئة الأغذية" بنسبة 1.88 في المائة، يليه "المرافق العامة" بنسبة 1 في المائة، وحل ثالثا "المصارف" بنسبة 0.76 في المائة.
وكان الأعلى تداولا "المصارف" بقيمة 757 مليون ريال بنسبة 25 في المائة، يليه "المواد الأساسية" بنسبة 22 في المائة بقيمة 670 مليون ريال، وحل ثالثا "إدارة وتطوير العقارات" بنسبة 18 في المائة بقيمة 549 مليون ريال.

*وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية