الطاقة- النفط

واردات اليابان من النفط خلال يناير الأدنى في 30 عاما

أظهرت بيانات من وزارة المالية اليابانية أمس، أن أحجام واردات اليابان من النفط التي تم التخليص الجمركي لها سجلت في كانون الثاني (يناير) الماضي، أدنى مستوياتها للشهر في ما لا يقل عن 30 عاما في ظل استمرار تراجع الاستهلاك نتيجة للانكماش السكاني.
وأظهرت البيانات الأولية أن اليابان، رابع أكبر مشتر للخام في العالم، استوردت 3.16 مليون برميل يوميا من النفط الشهر الماضي بانخفاض نسبته 4.6 في المائة على أساس سنوي، وفقا لـ"رويترز".
وهذا أقل حجم لشهر كانون الثاني (يناير) منذ بدء توافر البيانات في 1988. وبلغ إجمالي حجم واردات اليابان من الغاز الطبيعي المسال 8.263 مليون طن الشهر الماضي بانخفاض 0.5 في المائة على أساس سنوي وفي أدنى مستوى لشهر كانون الثاني (يناير) منذ 2016.
وسجّلت اليابان في كانون الثاني (يناير) الماضي، عجزا في الميزان التجاري هو الأول منذ ثمانية أشهر ونتج خصوصا عن ازدياد واردات الوقود الأحفوري، بحسب "الفرنسية".
وأظهرت بيانات وزارة المالية أن ثالث أكبر اقتصاد في العالم سجّل في الشهر الأول من العام الجاري عجزا في الميزان التجاري بقيمة 943.4 مليار ين (8.87 مليار دولار)، هو الأول من نوعه منذ أيار (مايو) 2017. وكانت السوق تتوقع عجزا بقيمة 1.02 تريليون ين.
وفي المعدل كان سعر الين مقابل الدولار في كانون الثاني (يناير) الماضي أعلى بنسبة 3.4 في المائة مما كان عليه في الشهر نفسه من العام الماضي.
وبحسب وزارة المالية فإن تكاليف الواردات من النفط الخام والمنتجات الطبية والغاز الطبيعي المسال ارتفعت مع تزايد حجم التجارة في هذه المواد.
أما الفائض في الميزان التجاري بين اليابان والولايات المتحدة، وهو موضوع يرتدي حساسية سياسية، فتقلص في الشهر الأول من العام الجاري بنسبة 12.3 في المائة مدفوعا بزيادة واردات الغاز الطبيعي المسال والكيماويات العضوية والمنتجات الطبية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط