الرياضة

التأجير في «محيط الرعب» قد يرتفع

تمني إدارة نادي الهلال نفسها بنفاد جميع تذاكر مباريات فريق كرة القدم المتبقية هذا الموسم التي سيخوضها على ستاد جامعة الملك سعود "محيط الرعب" ما سيسهم في رفع القيمة التأجيرية للأماكن المخصصة للمطاعم والساحات الخارجية للملعب.
وتبقى للهلال هذا الموسم ثلاث مباريات يلعبها على ملعبه منذ تدشينه في الـ 13 من شباط (فبراير) الحالي بعد أن امتلأ في مواجهة ضيفه العين الإماراتي في افتتاحية مباريات دوري أبطال آسيا، حيث يلاقي في الثاني من آذار (مارس) المقبل نظيره الفيصلي، والفتح في الـ 12 من نيسان (أبريل) لحساب الجولتين الـ 23 و26 من الدوري السعودي للمحترفين إضافة إلى مواجهة الريان القطري في السادس من آذار (مارس) المقبل ضمن الجولة الثالثة من دور المجموعات في البطولة الآسيوية.
وأبرمت شركة "صلة" المسوق الحصري لنادي الهلال عقودا تأجيرية مؤقتة مع مطاعم شهيرة لتقديم خدماتها خلال مباريات الهلال على ستاد الجامعة على أن تنتهي العقود بنهاية الموسم الرياضي الحالي.
ويهدف الهلال لتحقيق أرقام عالية في الإقبال الجماهيري حتى يتمكن من تسويق نقاط بيع المطاعم والساحات الخارجية بمبالغ مالية عالية بدءا من الموسم المقبل مقارنة بالحضور الجماهيري الكبير الذي يشهده ستاد الجامعة.
وسترتفع القيمة التأجيرية لنقاط البيع المخصصة للمطاعم طرديا مع ارتفاع الإقبال الجماهيري على شراء تذاكر المباريات.
يشار إلى أن شركة "صلة" ونادي الهلال وضعا خطة لتحقيق إيرادات مالية عالية من خلال تأجير نقاط البيع في الساحات الخارجية للملعب إضافة إلى مبيعات تذاكر المباريات ولا سيما أن الدخل بالكامل يعود إلى خزانة الشركة وليس كما هو معمول به في المباريات التي تقام على ستاد الملك فهد الدولي وستاد الأمير فيصل بن فهد، حيث يعود الدخل من القيمة التأجيرية لنقاط البيع إلى رابطة دوري المحترفين إضافة إلى استقطاع جزء من قيمة التذاكر لصالح الهيئة العامة للرياضة.
وتتداول إدارة الهلال وشركة "صلة" أفكارا عديدة لرفع الدخل المالي جراء إقامة المباريات في ستاد الجامعة حيث من المزمع افتتاح فرع لمتجر الهلال في الساحة الخارجية للملعب إضافة إلى فتح الفرصة أمام المتاجر التجارية لعرض بضاعتها خلال مباريات الفريق في الإستاد.
على صعيد آخر، ركز الأرجنتيني دياز مدرب فريق الهلال لكرة القدم في آخر مران له في الرياض أمس قبل السفر إلى مسقط استعدادا لمواجهة نظيره الاستقلال الإيراني غدا ضمن الجولة الثانية من دور المجموعات من بطولة دوري أبطال آسيا على تطبيق عدد من الجمل التكتيكية، تلتها مناورة على جزء من مساحة الملعب.
واكتفى دياز بالمران عصرا قبل أن تغادر البعثة على طائرة "البيرق" إلى مسقط البارحة حيث يعقد اليوم مؤتمرا صحافيا ثم يقود مرانه الأخير على ملعب المباراة مساء اليوم.
يُذكر أن دياز استبعد عبدالله الزوري وعبدالله المعيوف حيث فضل إراحتهما.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة