تقارير و تحليلات

990 ألف مستثمرة في سوق الأسهم السعودية .. يمثلن 21.2 % من الأفراد

بلغ عدد المستثمرات في سوق الأسهم السعودية بنهاية العام الماضي 2017، نحو 990 ألف، يشكلن 21.1 في المائة من إجمالي المستثمرين الأفراد في السوق.
وارتفعت نسبة عدد المستثمرين الأفراد (ذكور وإناث) في سوق الأسهم بنهاية العام الماضي، 1.3 في المائة، بنحو 57.8 ألف مستثمر فرد، لتبلغ 4.67 مليون فرد، مقارنة بـ4.61 مليون فرد نهاية عام 2016.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير الاقتصادية في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات هيئة السوق المالية، فإن عدد محافظ الأفراد في السوق ارتفع بنسبة 1.8 في المائة، بما يعادل 162.9 ألف محفظة، لتبلغ 9.37 مليون محفظة بنهاية الربع الرابع من 2017، مقابل 9.21 مليون محفظة نهاية الربع الرابع من عام 2016.
وشكلت الإناث 21.2 في المائة من المستثمرين الأفراد في السوق بنهاية العام الماضي، وهي أعلى نسبة على الإطلاق، بينما شكل الذكور 78.8 في المائة.
وبلغ عدد المستثمرات بنهاية الربع الرابع من 2017، نحو 989.7 ألف مستثمرة، بنسبة زيادة 1.8 في المائة، عن مستويات الفترة نفسها من عام 2016، البالغة 971.9 ألف مستثمرة، ليرتفع عدد المستثمرات بنحو 17.8 ألف مستثمرة خلال عام.
ومع تسجيل المستثمرات مستوى قياسيا من حيث النسبة من المستثمرين الأفراد، إلا أن عددهن ليس قياسيا، حيث كان قد بلغ 1.08 مليون مستثمرة بنهاية الربع الثالث من 2015، وهو المستوى الأعلى من حيث العدد.
على الجانب الآخر، بلغ عدد المستثمرين الذكور بنهاية الربع الرابع من 2017، نحو 3.68 مليون مستثمر، مقابل 3.64 في الفترة نفسها من عام 2016، بزيادة نسبتها 1.1 في المائة، بما يعادل 40.1 ألف مستثمر خلال عام.
وعلى أساس ربعي، ارتفع عدد المحافظ للأفراد بنسبة 0.4 في المائة، بما يعادل 40.9 ألف محفظة، حيث كان العدد 9.33 مليون محفظة بنهاية الربع الثالث من 2017.
كما ارتفع عدد المستثمرين الأفراد (ذكور وإناث) بنسبة 0.3 في المائة، بما يعادل 15.2 ألف مستثمر، حيث كان العدد 4.65 مليون مستثمر في نهاية الربع الثالث من العام الماضي.
وصعد عدد المستثمرين الذكور بنسبة 0.3 في المائة، بما يعادل 11 ألف مستثمر، حيث كان العدد 3.67 مليون مستثمر في نهاية الربع الثالث من 2017.
بينما صعد عدد المستثمرات بنسبة 0.4 في المائة، بما يعادل 4.2 ألف مستثمرة، حيث كان العدد 985.5 ألف مستثمرة بنهاية الربع الثالث من العام الماضي.

*وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات