أخبار الشركات- عالمية

أمريكا تحقق في شبهة تلاعب "دايملر" باختبارات الانبعاثات

يبدو أن التحقيق الأمريكي بشأن قيام شركات تصنيع السيارات بالتلاعب في معايير الانبعاثات البيئية قد يشهد المزيد من التوسع، حيث كشفت صحيفة ألمانية اليوم الأحد عن أن شركة "دايملر" ربما تكون قد زودت سياراتها ببرامج تهدف إلى تجاوز اختبارات الانبعاثات.
ووفقاً لما ذكرته صحيفة "بيلد" اليوم الأحد فإن موظفي دايملر كانوا يخشون من أن محركاتهم لن تتمكن من اجتياز القواعد الأمريكية قبل اندلاع الفضيحة عام 2015، مع انكشاف تلاعب فلوكسفاجن في مركباتها على نطاق واسع.
وتشير التقارير إلى أن انبعاثات طرازات مرسيدس التابعة لدايملر من ثاني أكسيد النيتروجين تتجاوز الحد بعشر مرات على الطريق.
ونقلت "بيلد" عن وثائق حصلت عليها من محققين أمريكيين، أنه تم اكتشاف العديد من البرمجيات في سيارات دايملر يشتبه في أنه تم تطويرها للتلاعب في اختبارات الانبعاثات الأمريكية في الورش وليس على الطرق.
وتردد أن مهندسي دايلمر تبادلوا رسائل إلكترونية فيما بينهم أعربوا فيها عن قلقهم بشأن قانونية هذه الممارسات.
وقالت الصحيفة إن "المتحدث باسم الشركة لن يعلق على التقرير بسبب التحقيقات الجارية"، ونقلت التقارير عنه القول إن "دايملر تتعاون مع السلطات الأمريكية منذ أكثر من عامين".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية