ثقافة وفنون

السامريون الأشرار

في هذا الكتاب يكشف ها-جوون تشانج عن الوجه الآخر للدول المتقدمة اقتصاديا وكيف أنها كما يقول اتبعت سياسة “ركل السلم” بعد أن وصلت إلى حد معين من الرخاء الاقتصادي وبدلا من أن تشير إلى الطريق فقد أغلقته تماما وراءها أمام الدول الفقيرة. يشكل هذا الكتاب مدخلا لرجال الاقتصاد الحر وأصحاب نظريات سياسة السوق المفتوحة لفهم نظرية ها-جوون تشانج والمخاطر الناجمة عن سياسة التجارة الحرة. بحس نافذ، جذاب وفهم صحيح للتاريخ الذي يأتي منه ها-جوون تشانج يسد الثغرات في عقيدة توماس فريدمان، “العالم مسطح” وغيره من المفكرين الغربيين ممن يكرسون للسيطرة الرأسمالية والتجارة العالمية وسياسات السوق الحرة كحلول جذرية للشعوب في صراعها مع الفقر وانتشالها من أزماتها الاقتصادية. على العكس، يوضح تشانج في كتابه كيف أن عديدا من الاقتصادات الكبيرة، بداية من الولايات المتحدة إلى بريطانيا إلى كوريا، انتهجت سياسات اقتصادية حاسمة دون أي خجل وذلك لحماية الصناعة المحلية والزراعة وهي الحقيقة التي يحاولون نسيانها عندالمنافسة في الأسواق الخارجية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون