أخبار اقتصادية- محلية

«الاتصالات»: خصخصة «البريد» على 3 مراحل .. أولاها هذا العام

حدد الدكتور عبدالله السواحة؛ وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، العام الجاري، موعدا لانطلاقة خصخصة البريد السعودي، لافتا إلى أن أولى مراحل الخصخصة ستكون في التحول إلى العمل المؤسسي الذي يركز على القوائم المالية والإدارة.
وقال لـ "الاقتصادية"، "إن هناك لجانا شكلت لخصخصة جميع القطاعات، منها قطاع المعلومات والاتصالات وتقنية المعلومات الذي يركز عمله على البريد السعودي".
وأشار إلى أن خصخصة البريد ستمر بثلاث مراحل، عبر التحول من الإعانة إلى العمل المؤسسي الذي يركز على القوائم المالية والإدارة بروح القطاع الخاص، والتحول إلى البريد الجديد المتمثل في التجارة الإلكترونية والطرود، علاوة على الانتقال إلى الخدمات اللوجستية والخدمات المكملة.
وأضاف السواحة "تعلمون أن الإيرادات البريدية في انكماش عالميا، لذا علينا التحول إلى البريد الجديد الذي يركز على التجارة الإلكترونية".
ووضعت المؤسسة العامة للبريد السعودي أهدافاً استراتيجية لاستثماراتها، بينها طرح نسبة من أسهم الشركات التابعة لها للاكتتاب العام، وذلك بعد التوجه إلى تحولها من مؤسسة عامة إلى شركة قابضة.
وأوضحت المؤسسة، أن لجنة توجيهية تتولى متابعة برنامج التحول الوطني الخاص بقطاع البريد والاتصالات وتقنية المعلومات برئاسة وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الذي يشارك في عضوية هذه اللجنة.
وأشارت إلى أن اللجنة تتابع تطور الأعمال المنجزة في مبادرات القطاع، حسبما يرفعه مكتب تحقيق الرؤية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات عن المبادرات والمشاريع والأهداف المدرجة ضمن برنامج التحول الوطني و"رؤية المملكة 2030".
وبيّنت في وقت سابق، أنه في آخر اجتماع للجنة التوجيهية تم استعراض مجموعة من الأعمال في هذا الصدد، وتشمل إنجاز التقييم الحالي والمستقبلي للخطة الاستراتيجية واللوائح والأنظمة لتحول وخصخصة قطاع البريد، كما تم استحداث لجنة مؤقتة لإعادة هيكلة القطاع، وفصل المسؤوليات التنظيمية عن مؤسسة البريد السعودي، ومراجعة وتحديث مهمات واختصاصات الهيئة التنظيمية.
وأكدت المؤسسة استفادتها من القياس المقارن لأفضل التجارب العالمية، من خلال تحديد قائمة من الشركات المماثلة وذات الصلة، للوصول إلى التحديد الأمثل لنموذج تشغيل البريد السعودي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية