أخبار اقتصادية- محلية

«هيئة المقاولين»: نسبة الشركات المسجلة لا تتجاوز 0.5 % .. 670 شركة من أصل 140 ألفا

قال لـ"الاقتصادية" أسامة العفالق؛ رئيس الهيئة السعودية للمقاولين، إن عدد الشركات المسجلة في الهيئة بلغ 670 شركة من أصل 140 ألف شركة، أي بنسبة لا تتجاوز 0.5 في المائة مشيرا إلى أن الهيئة تعكف على استراتيجية للعام الجاري 2018 لمعالجة التحديات في سوق المقاولين على مستوى الشركات والأفراد.
وأضاف العفالق، أن الهيئة لا يمكنها إطلاق مبادراتها "الثانية، الثالثة" للعام الجاري، نظرا لارتباط المبادرة الثانية بتسجيل الشركات، والمبادرة الثالثة ترتبط بالمصروفات المالية.
وحول الإيرادات المالية، أوضح أن الهيئة السعودية للمقاولين تتضمن أنواعا للإيرادات (إيراد يخص التسجيل، وإيرادات تخص الشراكات، وإيرادات من تعاونات أو هبة)، مضيفا أن الهيئة لم تتطلع إلى الإيرادات بغرض حرصها الكامل على "المصاريف"، التي تضمنت (مصاريف تشغيلية، ومصاريف المبادرات).
وأشار إلى أن الهيئة اعتمدت على الكوادر السعودية 100 في المائة بداية من الشهر الماضي، التي انتهى عندها عقد الشركة المشغلة للهيئة السعودية للمقاولين.
وفي سياق ذي صلة، أقامت الهيئة السعودية للمقاولين أول لقاء سنوي لها لعام 2018 الجاري، برعاية ماجد القصبي وزير التجارة والاستثمار، لخدمة جميع العاملين والمهتمين في قطاع المقاولات.
وقامت الهيئة بتدشين برنامج رعاية وخدمات وفعاليات الهيئة لعام 2018، وأعلنت عن تدشين "منصة مقاول "بحلتها الجديدة.
وتعتزم الهيئة السعودية للمقاولين، تنظيم مؤتمر ومعرض المقاولات الدولي، الذي ينطلق ابتداء من 16 سبتمبر حتى 19 سبتمبر للعام الجاري 2018 في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض في الرياض، تحت مسمى "بناء المستقبل بثقة".
ويعتبر مؤتمر ومعرض المقاولات الدولي مبادرة وضعتها الهيئة السعودية للمقاولين بدعم حكومي كبير وواسع النطاق كجزء من "رؤية 2030"، والهدف جعل الحدث الفعالية الأولى في قطاع المقاولات في السعودية.
كما يعد المعرض منبرا لقطاع المقاولات، للاطلاع وتأسيس مشاريع ضخمة تتجاوز مليارات الريالات، حيث يتضمن "عقد الصفقات وتبادل الخبرات، فرصة لتوسيع الأعمال والاستثمارات، إمكانية الاستنارة من القيادات، منصة دولية لتطوير المشاريع، والاطلاع وتعلم أساليب جديدة".
وتستهدف الهيئة من خلال مؤتمر ومعرض المقاولات الدولي المقبل عدة فئات منها: شركات الطاقة المستدامة، شركات التكنولوجيا المستقبلية، الشركات الهندسية، الوكالات الحكومية، موردو الآلات والمعدات الثقيلة، المالكون في القطاع العام والخاص، المقاولون العامون، الشركات القانونية وشركات التأمين، شركات النقل والبنية التحتية، المطورون، مهندسو حساب الكميات والمساحين، خبراء الحريق والسلامة، مصممو الديكور الداخلي، مقاولون في المجالات الميكانيكية والكهربائية والسباكة، ومدير المشروع والمقاولون من الباطن.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية