أخبار اقتصادية- عالمية

مدير منظمة التجارة العالمية: وظائف في الاقتصادات المتقدمة سوف تختفي بسبب التكنولوجيا

قال روبرتو أزيفيدو المدير العام لمنظمة التجارة العالمية: "إن المنظمة يجب أن تتكيف وتبدي مزيداً من المرونة لتحافظ على فعاليتها".
وأضاف أزيفيدو ، خلال جلسته في القمة العالمية للحكومات التي تختتم أعمالها في دبي اليوم الثلاثاء: "أن المنظمة لها دور هام في المشهد العام للتجارة الدولية، وتواجه تحديات عدة تفرضها التكنولوجيا الجديدة على القوى العاملة مستقبلاً".
وأوضح ، في الجلسة التي حملت عنوان "آفاق التجارة العالمية في عالم مترابط"، أن سرعة التحول التي نشهدها اليوم لم يسبق لها مثيل، وقد ترغب الحكومات بالاستعداد لهذا التحول، لكن جميع الحكومات ليست مستعدة، ولا تبذل ما يكفي لتعزيز جهوزيتها، وهذا يتطلب إعادة النظر في النظم التعليمية، ومهارات القوى العاملة، ونظم الضمان الاجتماعي".
وقال أزيفيدو: "إن ثماني من أصل 10 وظائف في الاقتصادات المتقدمة سوف تختفي في عصر التكنولوجيا الجديدة، والسبب ليس التجارة أو المهاجرين، بل بسبب التكنولوجيا الجديدة".
وأكد أزيفيدو على أهمية أن تتمتع منظمة التجارة العالمية بمرونة، وأضاف: "التجارة الإلكترونية أصبحت حقيقة واقعة، وهي لن تزول بل ستنمو بفاعلية وسرعة أكبر بكثير وبأساليب مختلفة، وغالبيتها تقوم بين الشركات".
وقال المدير العام لمنظمة التجارة العالمية: "إن التجارة بين الشركات والأفراد غيرت الكثير في عالمنا وينبغي التفكير بجدية في قوانين وأنظمة حماية المستهلكين، والتعاملات عبر الحدود، والتواقيع الإلكترونية الرقمية، وقانونية العقود التي تتم رقمياً عبر الحدود والتي تنطبق عليها التشريعات، وسياسة إرجاع البضائع وغيرها، إنه عالم قائم بذاته".
وتابع: "نحن نشهد الآن انتقالنا من عصر حاويات البضائع الكبيرة إلى عصر الباقات الصغيرة، فالأمر لم يعد مرتبطاً فقط بتطوير البنية التحتية التي تركز عليها الحكومات غالباً، مثل الموانئ والمطارات ومرافق النقل لضمان الاتصال، بل بتطوير البنية التحتية المعرفية والتفكير في المستقبل".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية