الطاقة- النفط

هزة محتملة في تسعير أسواق السلع مع إصدار الصين عقود نفط آجلة

أفاد مصدران مطلعان أمس بأن الصين تخطط لإطلاق عقود النفط الخام الآجلة بعد طول انتظار في 26 آذار (مارس)، وهو تحرك من المحتمل أن يحدث هزة في التسعير في أكبر سوق للسلع الأولية في العالم.
وبحسب "رويترز"، فقد ذكر المصدران - اللذان طلبا عدم نشر اسميهما لأنهما غير مخولين بالحديث إلى وسائل الإعلام - أن بورصة شنغهاي العالمية للطاقة التي تعد جزءا من (بورصة شنغهاي للعقود الآجلة هي التي ستتولى إدارة العقود في خطوة طال انتظارها،) وستنافس بشكل كبير الخام المقوم بالدولار.
وقال شانج ديبنج المتحدث باسم لجنة تنظيم الأوراق في الصين في مؤتمر صحفي أمس "إنه تتم الآن الاستعدادات النهائية لإطلاق العقود الآجلة للنفط الخام بالعملة الصينية في بورصة "شانغهاي" الدولية للطاقة "آي.إن.إي".
وذكر تانج يون مساعد رئيس البورصة الصينية لموقع "نيكي ريفو" أنه بعد إجراء خمسة اختبارات للنظام في العام الماضي، واجهت منصة التداول خللا بسيطاً لكن ستتم معالجة هذه الأمور.
وتدعو الصين حالياً منتجي ومستهلكي النفط إلى المشاركة في السوق الجديدة سواء من شركات النفط العالمية أو كبرى الشركات داخل البلاد، وتستهدف الحكومة الصينية من تلك الخطوة تدويل اليوان، وإتمام العمليات التجارية عبر عملتها المحلية، بعد إقرارها كعملة حقوق سحب خاصة لدى صندوق النقد الدولي، وانخفض سعر العقود الآجلة لخام "برنت" القياسي أمس بنحو 0.5 في المائة إلى 64.49 دولار للبرميل.
وارتفعت واردات الصين من النفط لمستوى قياسي خلال الشهر الماضي، في إشارة إلى استمرار نهم ثاني أكبر اقتصاد في العالم تجاه الطاقة.
وكشفت بيانات هيئة الجمارك الصينية أن واردات البلاد من النفط ارتفعت خلال الشهر الماضي بنسبة 20 في المائة على أساس سنوي، لتصل إلى 40.6 مليون طن "9.57 مليون برميل يومياً"، وكانت واردات الصين من النفط قد سجلت 7.94 مليون برميل يومياً في كانون الأول (ديسمبر) 2017.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط