أخبار اقتصادية- محلية

«تداول»: السوق المالية مستعدة لأي قرار بشأن إدراج «أرامكو»

قالت سارة السحيمي رئيسة مجلس إدارة السوق المالية السعودية "تداول"، أمس، إن السوق المالية مستعدة لأي قرار بشأن إدراج شركة أرامكو السعودية.
وتخطط السعودية لبيع ما يصل إلى 5 في المائة من أسهم "أرامكو" في واحدة أو أكثر من البورصات الأجنبية بجانب السوق المالية السعودية، وفقا لـ"رويترز". وغيرت المملكة وضع شركة "أرامكو" السعودية، لتصبح شركة مساهمة ابتداء من أول كانون الثاني (يناير) الماضي، وسيبلغ رأسمال الشركة 60 مليار ريال مدفوع بالكامل ومقسم إلى 200 مليار سهم عادي ذي حقوق تصويت متساوية ومن دون قيمة اسمية. ويديرها مجلس إدارة مكون من 11 عضواً ، يشكل لمدة لا تزيد على ثلاث سنوات، ويكون للمجلس سلطة إدراج الشركة في الأسواق المحلية والدولية، وستحتفظ الحكومة بالقرار النهائي في شأن مستويات الإنتاج الوطني.
وكانت صناديق التقاعد الروسية قد أبدت اهتماما بطرح شركة أرامكو السعودية المزمع خلال النصف الثاني من العام الجاري.
وأكد كيريل ديمترييف مدير صندوق الاستثمار المباشر الروسي، إن صناديق التقاعد الروسية تدرس الاستثمار في "أرامكو" بعد إدراجها في سوق الأسهم في خطوة لتعزيز الشراكة بين أكبر دولتين تنتجان النفط في العالم.
وقال "نرى اهتماما كبيرا بالطرح العام الأولي لأرامكو من صناديق التقاعد الروسية وكذلك من شركائنا الصينيين"، مبينا أنه لا يستطيع الكشف عن أسماء الصناديق أو المبالغ التي تبدي استعدادا لاستثمارها.
وأكد تقرير "وورلد أويل" الدولي، في وقت سابق، أن التحولات في منظومة عمل شركة "أرامكو" السعودية، تمثل نقلة نوعية في تاريخ الشركات الوطنية في الدول المنتجة للنفط، التي تعتمد على تصدير الخام إلى المستوردين بموجب عقود طويلة الأجل. ونقل التقرير عن معهد أكسفورد لدراسات الطاقة تأكيده بأنه يتعين على "أرامكو" مواصلة العمل من أجل التكيف مع ظروف السوق ومتغيراتها وتعظيم الاستفادة من الفرص المتاحة من أجل تحسين مستوى الربحية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية