أخبار اقتصادية- عالمية

اليابان: الربحية شرط لمواصلة العمل في بريطانيا بعد خروجها من «الاتحاد»

قال كوجي تسوروكا؛ السفير الياباني في لندن، إن أي شركة لن تواصل العمل في بريطانيا إذا لم يكن بمقدورها تحقيق أرباح بسبب الحواجز التجارية المرتبطة بالخروج من الاتحاد الأوروبي.
ووجه السفير رسالة واضحة إلى بريطانيا، خلال حديثه خارج مقر رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بعد اجتماع حضره أيضا 19 من رؤساء الشركات اليابانية، وفقا لـ"رويترز".
وقال: "إذا لم تكن هناك ربحية في مواصلة العمليات في المملكة المتحدة، عندئذ فإنه لا يمكن لأي شركة خاصة - ليس فقط يابانية - أن تواصل العمليات. ولهذا فإن الأمر هو بهذه البساطة".
وأضاف أن الشركات اليابانية تراقب عن كثب الخروج المرتقب لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
والتقت ماي مع رؤساء شركات يابانية، في مجالات مثل القطاع المصرفي وعلوم الحياة والتكنولوجيا وقطاع التصنيع، ضخت مليارات الجنيهات الاسترلينية في بريطانيا لكنها تشعر بقلق بشأن مستقبل أعمالها بعد خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي.
وبحثت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أمس، مع رؤساء وممثلي شركات يابانية كبرى مستقبل استثمارات هذه الشركات في بريطانيا بعد الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.
وقال متحدث باسم رئاسة الوزراء، إن الحكومة البريطانية كانت واضحة منذ البداية بشأن طبيعة العلاقات الاقتصادية مع الاتحاد الأوروبي التي يؤمل أن تحافظ على الامتيازات التجارية نفسها.
وأكد أن رئيسة الوزراء أكدت في أكثر من مناسبة لرؤساء الشركات ورجال الأعمال التزام حكومتها تحقيق مرحلة انتقالية بعد الانسحاب بما يسمح لتلك الشركات التأقلم مع المتغيرات الجديدة بشكل منتظم وتدريجي.
وتشير أرقام إلى تربع اليابان على المرتبة الـ11 في مجال التبادل التجاري مع بريطانيا، إذ بلغت قيمة استثمارات الشركات اليابانية في بريطانيا عام 2016 أكثر من 46.5 مليار جنيه استرليني (65 مليار دولار).
وأوضحت أن أكثر من ألف شركة يابانية لديها استثمارات مباشرة في بريطانيا، مضيفة أن شركات (نيسان) و(تويوتا) و(هوندا) أنتجت قرابة نصف إجمالي السيارات المصنعة في بريطانيا العام الماضي بمجموع 1.67 مليون سيارة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية