الأخيرة

رحلة حول العالم في سيارة «لادا» عمرها 42 عاما

أنجز شابان من التشيك رحلة حول العالم في سيارة لادا سوفيتية، صنعت قبل 42 عاما، حيث زارا 30 دولة، وصعدا بها إلى ارتفاع 4655 مترا فوق سطح البحر، بحسب "روسيا اليوم".
وظهرت فكرة القيام بتلك الرحلة على متن سيارة ركاب عادية، حينما كان الشابان فيليب وبيوتر (29 عاما)، من قرية تشيستيتسه جنوب التشيك، يمزحان بشأن ذلك أثناء أحد الأعياد المحلية. لكن الصديقان، وحولهما عدد من الأصدقاء تحمسوا للفكرة، وأخذوا يفكرون في المركبة التي يمكن أن تحتمل هذه الرحلة.وبعد مناقشة الخيارات المتاحة، وقع اختيار الجميع على سيارة لادا موديل "فاز-2101" سوفيتية الصنع، موديل عام 1966، التي يطلق عليها الروس "كوبييكا". وعقب شراء السيارة بمبلغ 600 يورو، تمكن الصديقان من جمع 28 ألف يورو من التبرعات، وانطلقا، في 14 أبريل 2017، في رحلة حول العالم، حيث وقفت يومها كل القرية في وداعهما.
ومر الثلاثي (فيليب وبيوتر وسيارتهما اللادا) بمحطات عديدة أهمها: آسيا الوسطى، روسيا، الولايات المتحدة ، المكسيك، الإكوادور، الأرجنتين، وأرض النار (أقصى جنوب أمريكا الجنوبية بين المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ)، ثم عادا عبر المحيط الأطلسي، ووصلا إلى بلجيكا ومنها إلى قريتهما مجددا، في نهاية يناير الماضي.
وبلغ مجموع الدول التي تمكن فيليب وبيوتر من زيارتها 30 دولة، وتمكنا من التقاط كم هائل من الصور الفوتوغرافية التي وثقت رحلتهما. وكان أهم ما توصلا إليه أنه بالإمكان الاعتماد على سيارة لادا في مثل هذه الرحلة، حيث إنها لم تخذلهما سوى مرة واحدة أثناء الصعود إلى جبال بامير في أواسط القارة الآسيوية، لكنها عادت لـ "تتسلق" الجبال في النهاية، ووصلا بها إلى ارتفاع 4655 مترا فوق سطح البحر.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة