محليات

للمرة الأولى.. "الجنادرية" تفتح أبوابها لمحبي التراث والثقافة 12 ساعة دون توقف

وسط الأهازيج الواطنية والتراثية، فتح المهرجان الوطني للتراث والثقافة في الجنادرية 32 أبوابه للزوار للمرة الأولى الساعة 11 صباح الأمس، حتى الساعة الـ11 مساء، وذلك للمرة الأولى في تاريخها، حيث سجلت الساعات الأولى إقبال من الحضور خاصة طلاب المدارس والجامعات.
ورصدت "الاقتصادية" خلال جولة لها أمس في المهرجان، تسجيل جناح الهند التي تشارك هذا العام كضيف شرف، إقبالاً كبيراً من المواطنين والمقيمين، حيث كان اصطفاف الزوار في طوابير من أجل الدخول لافتاً للنظر، ويضم الجناح الهندي أقساما عدة، مثل الأزياء التقليدية والمأكولات الشعبية والرقصات الشعبية.
واستقبلت أجنحة وأركان الجنادرية المختلفة هؤلاء الزوار من الآباء والشباب والأطفال، وسط منظومة متكاملة من التجهيزات التي أعدتها وزارة الحرس الوطني ليقدم للمهرجان سمة بارزة جعلت الجميع يتغلغلون بين ممرات الجنادرية، بحثا عن التراث والحضارة العصرية.
وحظي جناح رئاسة أمن الدولة الذي يشارك للمرة الأول هذا العام إقبال من الزوار، حيث حرص القائمين على الجناح في توعية الحضور بالأخطار التي تمس الوطن، وعرض برامج تثقيفية.
وحرص الآباء على اصطحاب أبنائهم، معتبرين ذلك فرصة لشرح كل ما يتعلق بتراثهم الثقافي، ومعرفة طريقة العيش في ذلك الزمن الجميل، فالقرية كانت مشتاقة لأبناء الوطن، كما هم مشتاقون لها.
وحرص العديد من الجهات الحكومية المشاركة في المهرجان على طريقة العروض المختلفة والمتجددة في أفكارها، فالأطفال يستمتعون بجولتهم في المهرجان مع ذويهم، ويتلقون الشروحات التي تصور لهم الماضي وكيف يكون العيش في تلك الظروف، ويجدون الترحاب من المعارض والأجنحة الحكومية، ويحصلون على الكتيبات والهدايا المتنوعة.
وتضم قرية الجنادرية بين جنباتها، مجمعا لكل منطقة من مناطق المملكة، يشتمل على بيت وسوق تجارية، ومعدات وصناعات ومقتنيات وبضائع قديمة، وما تشتهر به كل منطقة من المناطق من موروثها الثقافي والحضاري والعروض الشعبية.
وتحتضن قرية الجنادرية أغلب مؤسسات الدولة ووزاراتها الخدمية لتقدم الخدمة لجمهور قرية الجنادرية أثناء افتتاح المهرجان، وتعرفهم بما تقدمه من خدمات، وتعرفهم بالكثير من الأنظمة والقوانين، التي تخدم الوطن والمواطن، حيث يمتزج الماضي بالحاضر.
وسيكون محبو التراث والثقافة خلال الأيام المقبلة مع العديد من الفعاليات التي تتجاوز 37 فعالية كبرى تقام على هامش المهرجان، حيث تشتمل الفعاليات على 18 ندوة ثقافية وست أمسيات شعرية للأدب العربي، وست فعاليات للأدب الشعبي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من محليات