أسواق الأسهم- العالمية

العراق يوقع عقد إنشاء مصفاة في كركوك بطاقة 70 ألف برميل يوميا

وقعت وزارة النفط العراقية أمس عقداً استثمارياً مع شركة محلية لإنشاء مصفاة في مدينة كركوك الغنية بالنفط بطاقة 70 ألف برميل يوميا.
وبحسب "الفرنسية"، فقد أكد وزير النفط جبار اللعيبي أن إنشاء مصفى كركوك يمثل الخطوة الأولى للاستثمار في قطاع التصفية للوصول إلى طاقة إنتاجية من المشتقات النفطية تغطي الحاجة المحلية في المحافظة والمحافظات المجاورة.
ووقعت الوزارة العقد مع شركة رانية الدولية التي يراسها جلال أحمد وهو عراقي كردي، وأضاف الوزير أن "هذا المشروع يأتي ضمن خطط وبرامج الوزارة لتغطية الحاجة المحلية من المشتقات النفطية في البلاد والعمل على تصدير الفائض من خلال مشاريع المصافي الاستثمارية".
ولا يزال العراق يستورد المنتجات النفطية خصوصا مادتي البنزين والديزل، وازداد الطلب المحلي خصوصا بعد خروج مصفى بيجي أكبر مصافي البلاد من الخدمة إثر تدميره بشكل كامل خلال المعارك ضد تنظيم داعش.
وأشار اللعيبي إلى أن توقيع العقد يأتي بالتزامن مع جهود الوزارة للارتقاء بالصناعة النفطية في محافظة كركوك وتنفيذ عدد من المشاريع التطويرية وإعادة التأهيل للحقول والمنشآت النفطية البنى التحتية ومد شبكات الأنابيب النفطية".
وقال مسؤول عراقي "إن المصفاة الجديدة ستعمل على إنتاج مادة البنزين فقط"، بينما أشار جلال أحمد مدير شركة رانية إلى أن "الشركة ستعمل على إنشاء المصفاة وفق المواصفات العالمية وستلتزم بمواعيد للتشغيل".
واستعادت القوات العراقية جميع الحقول النفطية في محافظة كركوك الغنية بالنفط والمناطق المتنازع عليها في المحافظات الشمالية التي سيطر عليها الأكراد في عام 2014، بسبب الفوضى التي خلفها هجوم تنظيم داعش.
يأتي مشروع كركوك بعد الإعلان في الشهر الماضي عن خطط لبناء أربع مصاف أخرى في ميناء الفاو على الخليج وفي منطقة الناصرية في جنوب العراق وفي محافظة الأنبار في غرب البلاد وفي القيارة قرب مدينة الموصل في الشمال.
إلى ذلك، قال رئيس شركة نفط الهلال التي مقرها الإمارات "إن شركة الطاقة تعتزم زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي في مشروعها بيرل بتروليوم في شمال العراق بواقع 80 مليون قدم مكعبة يوميا بحلول أكتوبر و500 مليون قدم مكعبة يوميا في غضون ثلاث سنوات".
وأضاف بدر جعفر خلال مؤتمر أن "نفط الهلال" حريصة أيضا على دخول قطاع النفط والغاز في جنوب العراق، مشيرا إلى أن "بيرول" تنتج في الوقت الحالي 330 مليون قدم مكعبة يوميا من الغاز و20 ألف برميل يوميا من المكثفات في شمال العراق.
و"بيرل" مملوكة بنسبة 35 في المائة لـ "نفط الهلال" و35 في المائة لـ "دانة غاز" التابعة لـ "نفط الهلال" و10 في المائة لشركة أو.إم.في النمساوية و10 في المائة لمجموعة آر.دبليو.إي الألمانية و10 في المائة لشركة إم.أو.ال المجرية.
وأوضح جعفر أن "جلفتينر"، وهي شركة لإدارة الموانئ والأنشطة اللوجيستية مملوكة لـ "نفط الهلال"، تهدف إلى إغلاق استحواذ في الساحل الشرقي للولايات المتحدة هذا العام.
وأضاف أنه "إذا أُغلق الاستحواذ بنجاح، فإن جلفتينر ستستثمر 350 مليون دولار إضافية على مدى عشر سنوات في الولايات المتحدة، إضافة إلى خطط الشركة في محطة الحاويات كانافيرال، وتشغل "جلفتينر" في الوقت الحالي ثمانية مرافئ في أنحاء العالم بما في ذلك محطة في الولايات المتحدة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية