منوعات

بتهمة الفساد.. سجن رئيسة وزراء بنجلاديش السابقة خالدة ضياء لمدة 5 أعوام

قال مسؤولون قضائيون يوم الخميس أنه صدر حكم بسجن رئيسة وزراء بنجلاديش السابقة خالدة ضياء لمدة خمسة أعوام، بعد إدانتها باستغلال أموال كانت مخصصة لليتامى.
وأصدرت محكمة خاصة في دكا الحكم ضد ضياء/ 72 عاما/ التي تترأس الحزب القومي البنجلاديشي المعارض، عقب إدانتها بنقل 21 مليون تاكا (252203 دولار) من منظمة خيرية لحسابها الشخصي.
وكانت هذه الأموال ممنوحة لمنظمة "ضياء للأيتام" التي تم إطلاق هذا الاسم عليها تيمنا باسم ضياء الرحمن زوج خالدة الذي تم اغتياله، خلال فترة رئاستها للوزراء من 1991 إلى .1996
كما قضت المحكمة أيضا بسجن طارق رحمن، المقيم في منفى في لندن، ابن ضياء، وأربعة أخرين لمدة عشرة أعوام.
وتعد ضياء ثاني رئيسة حكومة يتم إدانتها بالفساد بعد القائد العسكري السابق حسين محمد إرشاد.
وبعد صدور الحكم، قال وزير العدل انيس الحق إن الحكم يظهر أن " لا أحد فوق القانون".
وقد وصف الحزب القومي القضية بأنها ذات دافع سياسي.
وقال زعيم الحزب القومي المعارض راهول كبير ريزفي " الحكم يمثل انتقاما شخصيا وسياسيا من رئيسة الوزراء " طالبا نشطاء الحزب بتصعيد المظاهرات السلمية في أنحاء بنجلاديش.
وكانت ضياء تواجه صدور حكم بالسجن المؤبد عليها.
وكان قد تم تشديد الإجراءات الأمنية في بنجلاديش انتظارا لإصدار محكمة خاصة في دكا حكمها، كما تم إقامة نقاط تفتيش أمنية في أنحاء العاصمة.
ويذكر أن ضياء شغلت منصب رئيسة الوزراء في الفترة من 1991 إلى 1996 و بعد ذلك من 2001 إلى .2006
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات