أخبار اقتصادية- عالمية

عام قياسي جديد للصادرات الألمانية

حققت الصادرات الألمانية العام الماضي أسرع نمو لها منذ عام 2011 لتسجل رقما قياسيا سنويا جديدا للعام الرابع على التوالي، مدعومة في ذلك بتعافي الاقتصاد العالمي.
وأظهرت بيانات لمكتب الإحصاء الاتحادي، نشرها اليوم الخميس، أن الشركات الألمانية صدّرت في 2017 بضائع بقيمة تقل قليلا عن 28ر1 تريليون يورو (57ر1 تريليون دولار)، بارتفاع بـ3ر6% عن عام 2016 .
وكانت الصادرات ارتفعت في 2011 بـ5ر11% .
وارتفعت الواردات خلال نفس الفترة بـ3ر8% لتصل إلى 03ر1 تريليون يورو.
وتراجع الفائض التجاري المثير للجدل، والذي يعد مزعجا خاصة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قليلا إلى 9ر244 مليار يورو في 2017 مقابل 9ر248 مليار يورو في 2016 .
وتسجل ألمانيا فائضا قويا في الميزان التجاري منذ سنوات، ما يثير انتقادات من الدول التي تعتمد بصورة كبيرة على الواردات، حيث يعتبرون أن هذا الفائض يشكل خللا هائلا في التجارة العالمية.
وليس من المتوقع أن تخفت هذه الانتقادات قريبا، بعدما توقع اتحاد التجارة الخارجية الألماني تسجيل مستوى قياسي جديد في 2018 .
وتوقع الاتحاد ارتفاع الصادرات بـ5% أخرى في العام الجاري إلى 34ر1 تريليون يورو، بينما من المتوقع أن ترتفع الواردات بـ7% إلى 104ر1 تريليون يورو.
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية