تقارير و تحليلات

22.8 مليار استقطاعات «التأمينات» من أجور موظفي القطاع الخاص في 9 أشهر

تستقطع "التأمينات الاجتماعية" شهريا من موظفي القطاع الخاص السعوديين نحو 10 في المائة من أجورهم الشهرية، كما تستقطع أيضا من الشركات شهريا نحو 12 في المائة من أجر كل موظف سعودي، في حين تستقطع 2 في المائة من أجر كل موظف غير سعودي.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استندت إلى بيانات مؤسسة التأمينات الاجتماعية، فقد بلغت قيمة نسب استقطاعات التأمينات الشهرية من أجور موظفي القطاع الخاص نحو 22.79 مليار ريال في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بمعدل يومي يقدر بـ 83.47 مليون ريال، مرتفعة بنسبة 1.4 في المائة بما يعادل نحو 317.05 مليون ريال عن قيمتها خلال الفترة نفسها من عام 2016، البالغة نحو 22.47 مليار ريال.
وبتوزيع قيمة الاستقطاعات على حسب الجنسية، يتضح أن الموظفين السعوديين في القطاع الخاص استقطع منهم بشكل مباشر في الأشهر التسعة الأولى من عام 2017 نحو 9.07 مليار ريال، كما بلغت قيمة الاستقطاعات التي تدفعها الشركات عن كل موظف سعودي نحو 10.89 مليار ريال في الأشهر التسعة الأولى من عام 2017.
في حين بلغت قيمة الاستقطاعات التي تدفعها الشركات عن كل موظف غير سعودي في الفترة نفسها السابقة نحو 2.82 مليار ريال.
ويدفع كل موظف سعودي 10 في المائة شهريا من راتبه (9 في المائة اشتراك تأمينات، و1 في المائة اشتراك ساند)، بينما الشركات تدفع 12 في المائة من أجر كل موظف سعودي شهريا مقسمة كالتالي (11 في المائة اشتراك تأمينات، و1 في المائة اشتراك ساند). في حين تتحمل الشركة عن الموظف غير السعودي الجزء المخصص لاشتراك "التأمينات"، وذلك بدفع 2 في المائة من الأجر الشهري.
وبلغ عدد موظفي القطاع الخاص أو عدد المشتركين في "التأمينات الاجتماعية" ومن هم على رأس العمل في القطاع الخاص بنهاية الأشهر التسعة الأولى من عام 2017 نحو 9.87 مليون فرد، مقارنة بـ 9.98 مليون موظف أو مشترك، بنهاية الربع الثاني من عام 2017 مسجلين تراجعا نسبته 1.1 في المائة بما يعادل 111.78 ألف موظف أو مشترك.
ويعود سبب التراجع في أعداد مشتركي "التأمينات" في القطاع الخاص خلال الربع الثالث 2017، بسبب تراجع أعداد المشتركين غير السعوديين بنحو 127.74 ألف مشترك، ليصبح عددهم بنهاية الأشهر التسعة الأولى من عام 2017 نحو 8.19 مليون مشترك مقارنة بـ 8.31 مليون مشترك بنهاية الربع الثاني 2017، مشكلين نحو 82.9 في المائة من مجموع مشتركي "التأمينات" في القطاع الخاص.
في حين ارتفع عدد السعوديين بنحو 15.96 ألف مشترك في الربع الثالث 2017، حيث كان يبلغ عددهم بنهاية الربع الثاني 2017 نحو 1.67 مليون مشترك وارتفع إلى نحو 1.69 مليون مشترك بنهاية الربع الثالث 2017.
وأصبح السعوديون يشكلون نحو 17.08 في المائة من مجموع عدد المشتركين في التأمينات الاجتماعية من موظفي القطاع الخاص مقارنة بـ 16.7 في المائة بنهاية الربع الثاني 2017.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات