الناس

الرياض تستقطب منظمات عالمية وخبراء دوليين في الملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات

كشفت اللجنة المنظمة للملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات في مؤتمر صحافي أمس الأول، عن تفاصيل دورة الملتقى التي ستنعقد خلال الفترة 20-18 فبراير الجاري في العاصمة الرياض، وتستقطب منظمات عالمية وخبراء دوليين، وذلك تحت رعاية الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ورئيس اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات.
وأكد عبدالله الجهني مستشار رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني المشرف على تأسيس البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات، سعي البرنامج لإيجاد بيئة تحفيزية للاستثمار في صناعة الاجتماعات، مبيناَ أن اللجنة الإشرافية للبرنامج التي يرأسها الأمير سلطان بن سلمان ارتأت أن يتم تطوير هذا الملتقى وأن يعقد في مدينة الرياض سنويا وبصفة دائمة.
وأرجع ذلك إلى أن العاصمة تحتل المرتبة الأولى من ناحية استضافة المعارض والمؤتمرات وفعاليات الأعمال بنسبة 48 في المائة متصدرة بذلك بقية المدن الرئيسية، حيث وصل عدد فعاليات الأعمال في عام 2017م التي أقيمت في مدينة الرياض وحدها إلى أكثر من 4800 فعالية أعمال شملت المعارض والمؤتمرات والملتقيات والمنتديات وورش العمل والاجتماعات المؤسسية واجتماعات الجمعيات والدورات التدريبية، وهذا يدل على حجم السوق في العاصمة كونها وجهة رئيسة.
وأوضح الجهني، أن الملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات يأتي من ضمن مبادرات البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات الذي تأسس بقرار مجلس الوزراء رقم (246) وتاريخ 17 رجب 1434، وأقيمت أربع دورات منه تحت مسمى "المنتدى السعودي للمؤتمرات والمعارض".وبين أن هذا المنتدى تنقل في أربع مدن بهدف تسليط الضوء عليها كوجهات واعدة لاستقطاب فعاليات الأعمال وهي كل من: جدة 2013، الرياض 2014، الدمام 2015، وكان آخرها في المدينة المنورة 2017، حيث بلغ إجمالي الحضور في الدورات الأربع الماضية أكثر من خمسة آلاف مسؤول مختص.
بمشاركة أكثر من 100 متحدث محلي ودولي الذين عرضوا بدورهم أبرز الأبحاث والتجارب والخطط في هذا المجال، مشيراً الى أن اللجنة الإشرافية للبرنامج اعتمدت تطوير المنتدى وتغيير مسماه ليصبح "الملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات"، وتثبيته في مدينة الرياض ليقام بشكل سنوي في شهر فبراير، وتوسيع نطاقه ليشمل مؤتمرا ومعرضا تجاريا لموردي فعاليات الأعمال.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس