أخبار اقتصادية- عالمية

بعد هدوء عاصفة الأسهم .. صائدو الصفقات يتحركون نحو الذهب

ارتفعت أسعار الذهب اليوم في الوقت الذي استغل فيه المستثمرون الانخفاضات لشراء المعدن الأصفر بعد أن تراجع ما يزيد على واحد في المائة إلى أدنى مستوياته في أكثر من ثلاثة أسابيع في الجلسة السابقة.
وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.5 في المائة إلى 1331.23 دولار للأوقية (الأونصة)، ونزلت أسعار المعدن الأصفر ما يزيد على واحد في المائة لتبلغ أدنى مستوياتها منذ 11 كانون الثاني(يناير) عند 1319.96 دولار الثلاثاء.
وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم نيسان(أبريل) 0.3 في المائة إلى 1333.50 دولار للأوقية، وبحثت أسواق الأسهم الآسيوية عن المكاسب مع عودة مظاهر الهدوء إلى وول ستريت حيث ارتفعت المؤشرات الرئيسية بعد أن تكبدت خسائر كبيرة على مدى أيام.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.8 في المائة إلى 16.77 دولار للأوقية، وربح البلاتين 0.2 في المائة إلى 991 دولارا للأوقية بعد أن لامس أدنى مستوياته منذ 16 كانون الثاني (يناير) في الجلسة السابقة.
وارتفع البلاديوم 0.2 في المائة إلى 1010.50 دولار للأوقية، وفي الجلسة السابقة لامس البلاديوم مستوى 999.22 دولار للأوقية وهو أدنى مستوياته منذ الثامن من كانون الأول (ديسمبر).
من جهة أخرى، هبط الدولار مقابل الين اليوم الأربعاء متخليا عن مكاسبه التي حققها في وقت سابق مع فقدان زخم تعافي سوق الأسهم على نحو قلص إقبال المستثمرين على المخاطرة.
وبحسب "رويترز"، فقد انخفض الدولار 0.4 في المائة إلى 109.155 ين، وكانت العملة الأمريكية بلغت مستوى مرتفعا عند 109.720 ين في وقت سابق مع صعود أسواق الأسهم، إذ حقق المؤشر نيكي مكاسب مقتفيا أثر التعافي الأخير الذي شهدته بورصة وول ستريت.
لكن الدولار تراجع مع تخلي نيكي، الذي كان قد ارتفع 3.4 في المائة، عن معظم مكاسبه بفعل القلق من مزيد من التراجع في أسواق الأسهم الأمريكية.
وسجل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية، انخفاضا طفيفا إلى 89.530 بعدما كان قد بلغ أعلى مستوى في أسبوعين عند 90.034 في تعاملات الأسواق الخارجية.
وارتفع اليورو 0.1 في المائة إلى 1.2391 دولار بعدما هبط إلى أدنى مستوى في أسبوعين عند 1.2314 في الجلسة السابقة، ونزل الدولار الأسترالي، الذي يتعرض لضغوط خلال فترات العزوف عن المخاطرة، بنسبة 0.5 في المائة إلى 0.7868 دولار أمريكي.
ولم يسجل الجنيه الاسترليني تغيرا يذكر ليستقر عند 1.3951 دولار بعدما لامس مستوى منخفضا بلغ 1.3838 دولار في التعاملات الخارجية، وهو أدنى مستوى منذ 19 كانون الثاني (يناير).
وارتفع الفرنك السويسري، الذي يعد ملاذا آمنا مثل الين، بنسبة 0.1 في المائة إلى 0.9348 فرنك للدولار بعدما خسر 0.45 في المائة في التعاملات الخارجية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية