أخبار اقتصادية- محلية

«أكوا باور» تسجل رقما قياسيا جديدا لأدنى سعر تعرفة عالميا

قال محمد عبدالله أبونيان، رئيس مجلس إدارة شركة "أكوا باور" إن فوز الشركة "أكوا باور" بأول عقد مشروع للطاقة الشمسية في المملكة يأتي تتويجا وامتدادا لسجل من النجاحات والإنجازات التي حققتها الشركة في تطوير وتنفيذ مشاريع سباقة ورائدة في قطاع الطاقة المتجددة في كل من الإمارات والأردن ومصر والمغرب وجنوب إفريقيا، بإجمالي طاقة إنتاجية تتجاوز 1950 ميجاواط وحجم مشاريع تفوق قيمتها 34 مليار ريال، مؤكدا أن المشروع الجديد سوف يتيح للشركة نقل خبراتها وإمكاناتها لضمان تنفيذ باكورة مشاريع الطاقة المتجددة في المملكة وفق أعلى معايير الجودة والكفاءة العالمية".
وأضاف: "فخورون بتسجيل رقم قياسي عالمي جديد في قطاع الطاقة الشمسية الكهروضوئية، وهذه المرة على أرض الوطن بعد أن منحنا ثقة تطوير أول مشروع للطاقة المتجددة في المملكة، ليكون أساس ونقطة انطلاق البرنامج الوطني الطموح الذي يسعى إلى تحقيق أقصى استفادة من مصادر الطاقة المتجددة، وفق ما حددته خطة التحول الوطني 2020 وأهداف "الرؤية السعودية 2030".
وتمت ترسية عقد تطوير وبناء وتشغيل محطة سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية، وتوقيع اتفاقية شراء طاقة مدتها 25 عاما، بعد أن قدمت شركة "أكوا باور" سعر تعرفة بلغ 8.781 هللة / كيلوواط (ما يعادل 2.3417 سنت أمريكي / كيلوواط)، مسجلة بذلك رقما قياسيا جديدا لأدنى سعر تعرفة عالميا في قطاع الطاقة الشمسية الكهروضوئية.
وبقيمة استثمارية تبلغ 1.132 مليون ريال سعودي (ما يعادل 302 مليون دولار أمريكي)، وسعة إنتاجية تصل إلى 300 ميجاواط، سيتم إنشاء المحطة في منطقة الجوف على مساحة 6 كيلو مترات مربعة. وحول عملية طرح مناقصة المشروع أمام المنافسين المحليين والأجانب، أشاد أبونيان بمستويات المهنية والشفافية والنزاهة السليمة التي سجلها مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة لدى طرح المشروع أمام الشركات المنافسة، بدءا من طرح المشروع للمناقصة وانتهاء بمرحلة الاختيار وترسية العقد النهائية، مثمنا مستوى الجودة في تحديد المواصفات وتوثيقها وتنفيذ كل مرحلة من مراحل المناقصة، حيث ضمنت توفير أعلى معايير الحيدة والتنافسية، ما منح الثقة لدى المشاركين في المناقصة، وأسس إطارا موثوقا فيه لكل عمليات الشراء التي سيطرحها البرنامج في المستقبل.
من جانبه، قال ثامر الشرهان، العضو المنتدب لشركة "أكوا باور"، "الفوز بهذا المشروع الذي يكلل جهود فريق الشركة في تقديم عرض تنافسي متكامل من شأنه تحقيق السبق والقيادة للشركة في قطاع الطاقة المتجددة السعودي، نظرا لما يمثله هذا المشروع من أهمية كنقطة انطلاق لبرنامج وطني واعد من شأنه تعزيز إمكانات وقدرات منظومة أمن الطاقة في المملكة، وزيادة المحتوى المحلي لصناعة توليد الطاقة الكهربائية، وخاصة التي تعتمد المصادر المتجددة، علاوة على توفير فرص عمل للكفاءات السعودية الشابة لتأهيلهم وتجهيزهم لتشغيل وقيادة وتطوير أحد أكثر القطاعات الرئيسة التي تعتمد عليها التنمية الاقتصادية في المملكة، ألا وهو قطاع إنتاج الطاقة الكهربائية".
وقال بادي بادماناثان، الرئيس التنفيذي لشركة "أكوا باور"، "نشعر بحماس شديد لفوزنا بهذا المشروع بعد المشاركة في عملية استوفت كل معايير الشفافية، ولنسجل رقما قياسيا عالميا جديدا من شأنه وضع اللبنة الأولى لسوق قوية تنافسية في قطاع الطاقة المتجددة، ستمكن المملكة من الاستفادة من المكونات القيمة المتاحة لديها التي تؤهلها لأن تكون مركزا عالميا للأبحاث والتطوير والتصنيع والاستثمار في قطاع يشهد تغيرات سريعة ستؤدي إلى زيادة حصة المصادر المتجددة في مزيج الطاقة".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية