أخبار اقتصادية- محلية

التحول الاقتصادي السعودي يجذب اهتمام المستثمرين الدوليين

اجتذب التحول الاقتصادي السعودي اهتمام المستثمرين الدوليين في منصة دافوس للترويج للأسواق المالية المحلية لدى شركات الاستثمار العالمية، وذلك في ظل الإصلاحات الاقتصادية التي أعلنتها ممثلة في "رؤية المملكة 2030".
وهدف الملتقى إلى مناقشة التحول الاقتصادي الذي تشهده السعودية، باستضافة نخبة من عملاء دويتشه بنك في قطاع إدارة الثروات وكبرى المؤسسات العالمية، على هامش نسخة هذا العام من المنتدى الاقتصادي العالمي الذي عقد في دافوس بسويسرا أخيرا.
وقال لـ"الاقتصادية" جمال الكشي، الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لدى دويتشه بنك، إن هناك ملاحظة في ازدياد مستوى الاهتمام الذي يبديه العملاء والشركاء في القطاع المصرفي، بالتقدم الذي حققته السعودية بفضل خطة التحول الوطني و"رؤية المملكة 2030" التي تنتهجها المملكة، إذ لمس لدى عملاء البنك رغبة كبيرة في معرفة مزيد عن هذا النهج، واستعدادا تاما للانفتاح المتنامي للسوق المالية السعودية على الاستثمارات الأجنبية".
وتوقع الكشي، زيادة حجم التدفق المالي العالمي على 40 مليار دولار بعد الإنجاز الذي حققته السوق المالية السعودية "تداول" بتأهلها للانضمام إلى مؤشر MSCI للأسواق الناشئة، ويأتي هذا الملتقى في دافوس، إلى جانب الاهتمام الملحوظ بالسعودية الذي تبدّى على مدار الأسبوع مؤشرا مهما على النجاح المستقبلي لأسواق المال السعودية".
وأضاف، "إننا نؤمن في دويتشه بنك، بأن فتح سوق الأسهم السعودية أمام المستثمرين العالميين يمثل نقلة نوعية ليس للمملكة فحسب، بل للشرق الأوسط برمته، وتمثّل الهدف من تنظيم هذا الملتقى، الذي يندرج ضمن سلسلة ندوات حوارية في الترويج للأسواق المالية السعودية لدى شركات الاستثمار العالمية، وتسليط الضوء على البيئة الاستثمارية الإيجابية التي نشأت في ظل الإصلاحات الاقتصادية التي أعلنتها المملكة متمثلة في "رؤية المملكة 2030". شكّلَ الملتقى كذلك فرصة مثالية لتعميق مشاركة السعودية في مجتمع الاستثمار العالمي، مشاركةٌ يبرهن نموها المتزايد على مدى التزام المملكة بالحفاظ على زخم النهوض الاقتصادي عبر التعزيز المستمر للشفافية، والعمل على رفع مستويات حوكمة الشركات والكفاية التشغيلية.
تناوب خلال اللقاء نحو 70 مؤسسة استثمارية على طرح أسئلتها على سلطان مفتي، وكيل المحافظ لجذب الاستثمار وتطويره في الهيئة العامة للاستثمارSAGIA في المملكة، وعلى كريستيان سوينج، الرئيس والرئيس المشارك لمجلس إدارة قطاع الخدمات المصرفية الخاصة والتجارية PCB، وفابريزيو كامبيلي، رئيس القسم الدولي لإدارة الثروات، وسلمان مهدي، نائب رئيس القسم الدولي لإدارة الثروات.
ويتوقع الخبراء الاقتصاديون في دويتشه بنك، أن تحافظ السوق المالية السعودية على نشاطها المتنامي على خلفية الانضمام الوشيك لقائمة المتابعة بمؤشر MSCI للأسواق الناشئة، وإطلاق السوق الموازية "نمو"، إضافة إلى ما شهدته العروض الأولية العامة وصناديق الاستثمار العقاري REITs من إقبالٍ كبيرٍ على الاكتتاب، واستمرارها في استقطاب مزيد من الاهتمام.
يذكر، أن دويتشه بنك يتمتع بحضور قوي في السعودية، إذ يبلغ عدد العاملين فيه أكثر من 85 موظفا مختصا، يقدمون مجموعة متكاملة من الخدمات المصرفية الاستثمارية، وخدمات الأسواق المالية، وخدمات إدارة الثروات والمعاملات العالمية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية