أخبار اقتصادية- عالمية

"جيه. دي" و "أمازون".. الحرب على الحصة السوقية تشتد

كشفت شركة التجارة الإلكترونية الصينية العملاقة (جيه دي.كوم) أمس، عن خطط للتوسع في قارة أوروبا بحلول عام 2019 والتغلب على منافستها الأمريكية شركة أمازون، حسبما ذكرت صحيفة "فاينانشيال تايمز".
وقال مؤسس الموقع الإلكتروني، ريتشارد ليو، للصحيفة البريطانية، إنه سيبدأ عملياته بالدخول إلى الأسواق الفرنسية باستثمارات تبلغ قيمتها مليار يورو بحلول عام 2019 قبل أن يتوسع في ألمانيا والمملكة المتحدة، وفقا لما نقلت "الألمانية".
يذكر أن موقع (جيه دي.كوم) هو ثاني أكبر موقع للبيع بالتجزئة على شبكة الإنترنت في الصين وحصل على شهرته عن طريق بناء شبكة توصيل داخلية خاصة به بدلا من الاعتماد على شركات خارجية.
ويقدم الموقع مجموعة متنوعة من المنتجات الاستهلاكية بدءا من الملابس إلى المواد الغذائية والأدوات المنزلية.
ويمثل توسع الشركة في أوروبا تحديا لشركة أمازون، التي استثمرت أكثر من 15 مليار يورو في عملياتها الإقليمية.
لكن "أمازون" تعرضت لنكسات في الآونة الأخيرة في أعقاب تحقيق أجراه الاتحاد الأوروبي في عملياتها، انتهى بفرض غرامة قيمتها 250 مليون يورو في تشرين أول (أكتوبر) الماضي بسبب التهرب الضريبي.
وكانت "أمازون" قد كشفت للمرة الأولى عن عائدات متاجرها الواقعية للبيع المباشر، في حسابات الربع الثالث في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، التي بلغت 1.28 مليار دولار، وجاءت غالبيتها من متاجر "هول فوودز".
وفي حين أن متاجر أمازون المباشرة لا تعد من مصادر تحقيق الأرباح، يقول محللون إن الشركة تستخدمها لزيادة الاهتمام بالعلامة التجارية وتعزيز المشاركة في عضوية "برايم" لديها.
وتسمح هذه العضوية بامتيازات مادية، فمثلا يدفع الأعضاء في المتاجر الواقعية الأسعار نفسها التي يدفعونها عند شراء الكتب عبر الإنترنت، بينما يدفع المشترون العاديون ثمنا أغلى للكتاب في المتجر الواقعي.
وألمح بريان أولزافسكي، المسؤول المالي في "أمازون"، إلى أن منافسي الشركة يجب أن يتوقعوا مزيدا من متاجر البيع المباشر في الأشهر والسنوات المقبلة.
وقال في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، إن الشركة ستشهد مزيدا من التوسع، إنها لا تزال مرحلة مبكرة، لذلك سوف تتطور هذه الخطط مع مرور الوقت.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية