أخبار اقتصادية- عالمية

تراجع وتيرة نمو قطاع الخدمات في بريطانيا

أظهر تقرير صادر عن مؤسسة "آي.إتش.إس ماركيت" للأبحاث الاقتصادية تباطؤ وتيرة نمو نشاط قطاع الخدمات في بريطانيا خلال كانون ثان/يناير الماضي بسبب تراجع المؤشر الفرعي للطلبيات الجديدة في ظل استمرار الغموض الذي يحيط بعملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وتراجع مؤشر "آي.إتش.إس ماركيت/معهد شارترد للتحصيل والإمدادات" لمديري مشتريات قطاع الخدمات بأكثر من التوقعات إلى 53 نقطة خلال الشهر الماضي مقابل 2ر54 نقطة خلال كانون أول/ديسمبر الماضي. كان المحللون يتوقعون تراجع المؤشر إلى 54 نقطة. وتشير قراءة المؤشر أكثر من 50 نقطة إلى نمو النشاط الاقتصادي للقطاع، فيما تشير قراءة أقل من 50 نقطة إلى انكماش القطاع. وقد تراجع المؤشر إلى أقل مستوى له منذ 16 شهرا. وقال كريس ويليامسون كبير المحللين الاقتصاديين في مؤسسة "آي.إتش.إس.ماركيت" إن "المسح يشير إلى تراجع ضغوط ارتفاع الأسعار، كما أن البيانات تثير الشكوك حول أي زيادة حتمية لأسعار الفائدة". وقد سجل المؤشر الفرعي للطلبيات الجديدة زيادة طفيفة خلال كانون ثان/يناير الماضي، وإن كان معدل النمو مازال أضعف مما تم تسجيله خلال أغلب شهور .2017 في الوقت نفسه فإن المؤشر الفرعي للتوظيف ارتفع، في ظل استمرار التوقعات الإيجابية للشركات.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية