أسواق الأسهم- العالمية

خطر التضخم يعمق خسائر الأسهم الأوروبية

تكبدت الأسهم الأوروبية خسائر حادة عند الفتح اليوم الاثنين مقتفية أثر التراجعات الكبيرة في آسيا مع تأثر أسواق الأسهم سلبا بتنامي توقعات التضخم وارتفاع عوائد السندات.
وهوى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.1 بالمئة متمشيا مع أداء مؤشر الأسهم بمنطقة اليورو وليتجه صوب التراجع لليوم السادس على التوالي. وسجل المؤشر الأوروبي أقل مستوى في شهرين خلال المعاملات المبكرة متخليا عن جميع المكاسب التي حققها خلال موجة صعود العام الجديد.
وبين أسواق الأسهم الأوروبية الرئيسية، وحدهما إسبانيا وإيطاليا مازالتا مرتفعتين منذ بداية العام، بينما تعد السوق البريطانية هي الأسوأ أداء.
وشملت الخسائر جميع القطاعات اليوم لكنها عصفت أكثر بالقطاعات الأعلى قيمة في السوق ليفقد مؤشر قطاع أسهم شركات التكنولوجيا 1.6 بالمئة.
ونزل سهم إيه.إم.إس لصناعة الرقائق، أحد أفضل الأسهم الأوروبية أداء العام الماضي، 4.5 بالمئة. وانخفض سهم سيلترونيك 3.7 بالمئة وبي.إي لأشباه الموصلات ثلاثة بالمئة.
وأثرت النتائج على بعض الأسهم حيث تراجع رايان اير 3.5 بالمئة بعد أن أبدت شركة الطيران نبرة حذرة تجاه أسعار التذاكر والتعطيلات المحتملة بفعل اتحادات الطيارين وإن كانت قد أعلنت ارتفاع الأرباح.
وكانت أسهم شركات السفر والترفيه من بين الأسوأ أداء حيث نزل مؤشر القطاع 1.3 بالمئة مع انخفاض اير فرانس وإيزي جت ولوفتهانزا.
وتراجع سهم فيات كرايسلر 2.7 بالمئة بعد أن أبلغت مصادر رويترز يوم الجمعة أن وزارة العدل الأمريكية تريد فرض غرامات "كبيرة" في قضية الانبعاثات المقامة بحق شركة صناعة السيارات الإيطالية.
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية