الأخيرة

«الأثاث الذكي» .. وسيلة لعلاج مشكلة ضيق مساحة المنازل

تخيل لو كنت تعيش في شقة سكنية ضيقة في مدينة كبيرة، وأن يكون بإمكانك استدعاء الفراش أو الدولاب أو المكتب أمامك من خلال تطبيق إلكتروني على هاتفك المحمول أو من خلال خاصية الأوامر الصوتية، أو أن يكون بمقدورك أن تعيد كل الأثاث إلى مكانه بضغطة واحدة على مفتاح في الحائط.
وتهدف شركة "أوري" التابعة لمعهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة إلى تحقيق هذا الحلم، حيث تقوم هذه الشركة الناشئة في مدينة بوسطن الأمريكية بتصنيع قطع أثاث آلية ذكية يمكنها أن تتحول من غرفة نوم إلى غرفة معيشة أو مساحة عمل أو دولاب تخزين، وأن ترتد مرة أخرى إلى داخل الحائط في المنزل من أجل إتاحة مساحة أكبر داخل الشقق السكنية الضيقة، بحسب "الألمانية".
وتعتمد هذه المنظومة على قطعة أثاث على شكل الحرف "إل" باللغة الإنجليزية يمكنها أن تتحرك على مسار داخل المنزل بحيث يمكن نقلها إلى الأمام والخلف، وتتكون هذه الوحدة من دولاب ومكتب صغير منطوٍ وعدة أدراج ودولاب كبير. ويوجد في أسفلها فراش يمكنه الارتداد للداخل. وعلى الجانب الآخر من الوحدة، يوجد سطح أفقي يمكن استخدامه كمنضدة.
كما يوجد فراغ في الجانب الرأسي من الوحدة تصلح لوضع جهاز التلفزيون أو أي أجهزة إلكترونية أخرى. ويحتوي الجزء المواجه للحائط من الوحدة على أرفف وأماكن لوضع الملابس وغيرها من الأغراض.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة