الناس

13 ألف زائر لـ «هلا سعودي» خلال 3 أيام

جذب مهرجان "هلا سعودي" المقام على الواجهة البحرية في كورنيش الخبر منذ انطلاقته الخميس الماضي، ويستمر عشرة أيام، أكثر من 13 ألف زائر من الشباب والعائلات التي اصطحبت أبناءها للاستفادة من فعاليات المهرجان المتنوعة ودعم المشاريع الصغيرة للشباب والفتيات المشاركين فيما يقارب 200 ركن بأفكار تسويقية مختلفة وبتنظيم يقوده شباب وشابات متطوعون من أبناء الوطن.
ويتضمن المهرجان الذي يقام، بدعم من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ومشاركة ودعم من أمانة المنطقة الشرقية، وبلدية محافظة الخبر، اعديدا من الفعاليات التراثية والاجتماعية والترفيهية التي استمتع بها الزوار الذين توافدوا من مختلف مناطق المملكة ودول الخليج خلال إجازة نهاية الفصل الدراسي الأول، حيث شهد المسرح التفاعلي تفاعلا كبيرا من مرتادي المهرجان بعد أن تضمن مشاركة فرق استعراضية ثقافية وفرق إنشادية وأمسيات شعرية وفقرات ترفيهية للأطفال، ومسابقات وزعت خلالها الجوائز على الجمهور، حيث شارك في اليومين الماضين فرقة الراية الشعبية التي قدمت عروضا تراثية وفقرات فلكلورية أثارت حماس الزوار إضافة إلى مشاركة المنشد يونس العسيري والشاعر محمد المحيرق وفرقة ستار للأطفال.
فيما حققت القرى التراثية في المهرجان إقبالا متميزا من الزوار للاطلاع على الموروث الشعبي والثقافي لمناطق المملكة الخمس، بعد أن تم تصميم مجموعة من القرى التي تعكس تراث كل منطقة وهي القرية الشرقية، والقرية الغربية، والقرية الشمالية، والقرية الجنوبية، والقرية الوسطى، حيث تميزت كل منها بطابع تراثي مختلف عن الآخر.
ويشارك في قرية المنطقة الشرقية أصحاب المهن التراثية مثل الخزفيات والصيد والأسر المنتجة بتقديم عديد من منتجاتها في مجال الموروث الشعبي من معروضات منزلية وملابس وغيرها، وتميزت القرية بالتراث الساحلي لوقوعها على شاطئ الخليج وهو الطابع البحري المتمثل في مهن مختلفة امتهنها أبناء المنطقة مثل الصيد والغوص واستخراج اللؤلؤ والمحار، إضافة إلى صناعة الخزف والبشوت الحساوية وغيرها من الصناعات التي تعكس الموروث الشعبي للمنطقة الشرقية، فيما جاء تصميم القرية وفق نموذج شكلي يماثل البناء القديم من الطين والأحجار مزخرفة بالرسومات ذات الدلالة الثقافية للتراث الساحلي لأبناء المنطقة الشرقية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس