تقارير و تحليلات

نمو إنفاق المستهلكين في السعودية 4 % في الربع الرابع .. 237.2 مليار ريال

سجل إنفاق المستهلكين في السعودية تحسنا ملحوظا خلال الربع الرابع من العام الماضي 2017، إذ بلغ نحو 237.2 مليار ريال، مسجلا بذلك نموا بنسبة 4 في المائة وبما يعادل 9.28 مليار ريال على أساس سنوي، مقارنة بالإنفاق خلال الفترة المماثلة البالغ نحو 228.19 مليار ريال.
ووفقا لتحليل لوحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، فإن حجم الإنفاق خلال الربع الرابع سجل نموا مقارنة بالربع السابق له بنسبة 6.6 في المائة، إذ بلغ متوسط الإنفاق خلال الربع الثالث من العام الماضي نحو 222.6 مليار ريال.
يأتي تحسن إنفاق المستهلكين خلال الربع الرابع من العام الماضي 2017، من خلال نمو عمليات السحب النقدي من خلال أجهزة الصراف الآلي وكذلك المصارف بنسبة 1 في المائة على أساس سنوي ونحو 4.8 في المائة على أساس شهري، إذ بلغ حجم هذه العمليات 183.76 مليار ريال خلال الربع الرابع 2017 مقارنة بنحو 182.82 مليار ريال للفترة المماثلة من العام السابق له ونحو 175.3 مليار ريال للربع السابق له.
كما جاء النمو مدعوما بعمليات نقاط البيع التي بلغت خلال الربع الرابع 2017 نحو 53.49 مليار ريال بنمو 17.9 في المائة مقارنة بالفترة المماثلة البالغة حينها 45.37 مليار ريال.
ونما إنفاق المستهلكين على الأطعمة والمشروبات بنسبة 13.4 في المائة على أساس سنوي إلى نحو 1.96 مليار ريال، مشكلا 11.6 في المائة من إجمالي عمليات نقاط البيع خلال الفترة، علاوة على نمو الإنفاق على الترفية بنسبة 34.9 في المائة إلى نحو 626.4 مليون ريال، بينما بلغ الإنفاق على قطاع الاتصالات بحسب عمليات نقاط البيع نحو 169.2 مليون ريال بنسبة نمو 29.4 في المائة.
إلى ذلك، سجل معدل إنفاق المستهلكين في السعودية خلال عام 2017 متوسط إنفاق شهري عند 77.41 مليار ريال، وهو معدل إنفاق يقل عن متوسط عام 2016 البالغ نحو 78 مليار ريال، ويعود ذلك إلى تراجع الإنفاق خلال الربع الثالث من عام 2017 الذي سجل أدنى معدل إنفاق خلال العامين الماضيين.
فيما سجلت مبيعات نقاط البيع خلال عام 2017 نموا بنسبة 9.7 في المائة لتبلغ 200.46 مليار ريال، وهي أعلى عمليات تسجلها نقاط البيع منذ البدء بالتعامل بها، فيما بلغت أعداد العمليات المنفذة نحو 708.11 مليون عملية خلال العام مقارنة بنحو 524.56 مليون عملية خلال عام 2016.
*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات