المشراق

قصر نويشفانشتاين

في جنوب ألمانيا، قرب الحدود النمساوية، يوجد قصر مذهل بديع، صمم بطريقة رائعة، وأصبح من أشهر قصور العالم، وأحد أكثر الأماكن السياحية زيارة في ألمانيا، ووصف بأنه أحد عجائب الدنيا الجديدة.
يعود تاريخ بناء قصر نويشفانشتاين، الذي يعني اسمه قصر البجع الجديد، إلى القرن الـ19، ويعد القصر رمزا للإبداع المعماري. في عام 1869 بدأ الملك الشاب لودفيج الثاني ملك بافاريا، الملقب بالمجنون، ببناء القصر على الطراز الروماني القديم في أكثر الأماكن ارتفاعا في مملكته، وكانت إحدى التلال العالية على جبال الألب البافارية التي ترتفع قرابة 800 متر عن سطح الأرض. صمم القصر مهندس يدعى كريستيان يانك واستغرق بناؤه 17 سنة، ومات لودفيج المجنون عام 1886 قبل إتمام البناء. وتذكر بعض الروايات أنه قتل من قبل بعض أفراد أسرته بسبب تبديده أموال الدولة على هذا القصر.
وبعد وفاة الملك الغامضة فتحت أبواب القصر للناس حتى يشاهدوه، إذ يحتوي على كثير من الروائع الفنية المرسومة على جدران القصر، والمستوحاة من أعمال الموسيقار ريتشارد فاجنر (ت 1883م)، الذي كان لودفيج المجنون مولعا بفنه وأعماله. ولا تزال أبواب القصر مفتوحة حتى اليوم للزائرين، ويرتاده يوميا كثير من الرواد والسياح.
من الروايات التي تدور حول القصر أن الحكومة الألمانية خزنت فيه بعض أموال الخزانة أواخر أيام الحرب العالمية الثانية خشية عليها من القصف الجوي لدول الحلفاء، كما حفظت في القصر مجوهرات ورسومات أثناء مدة الحرب. ويقال إنها حملت بعد ذلك إلى مكان مجهول، ويقال إنها رميت بعد ذلك في بحيرة ألات القريبة من القصر.
رشح القصر ليكون إحدى عجائب الدنيا السبع الجديدة في تموز (يوليو) 2007، لكنه لم يفز.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من المشراق