أخبار اقتصادية- محلية

مراكز «تقدير» تستقبل 1200 مركبة يوميا .. وبرنامج تدريبي لرفع الكفاءة

قال لـ "الاقتصادية" صالح الزويد؛ مدير العلاقات العامة والإعلام في الهيئة السعودية للمقيمين المعتمدين، إن مراكز "تقدير" تستقبل 36 ألف مركبة شهرية، بما يعادل 1200 مركبة كمعدل يومي، مشيرا إلى أنه تم تقدير 230 ألف مركبة خلال العام الماضي 2017.
وأضاف، أن مراكز تقدير أضرار حوادث المركبات، تقدم الخدمة بالمجان للمركبات المؤمنة، ويتم تسهيل الإجراءات للمستفيدين من خلال الربط الإلكتروني، لافتا إلى أن الخدمة تتم خلال 10 دقائق فقط في مكان واحد، بعد أن كانت تتم خلال ساعتين وبعد إنهاء ٩ خطوات.
وأشار إلى أنه تم تسريع عمليات التعويضات للمتضررين، حيث يستطيع المستفيد من خلال المراكز فتح المطالبة المالية لشركة التأمين وتقوم الشركة لاحقا بدفع مبلغ التعويض لحساب المستفيد مباشرة دون حاجة المستفيد للذهاب لشركة التأمين.
ولفت إلى أن تقدير منظومة متكاملة لإدارة وتشغيل وتنظيم عمليات تقييم أضرار حوادث المركبات بشكل إلكتروني وبمهنية واحترافية عالية، ووفق أفضل المعايير والمقاييس العالمية وتعمل حاليا على رفع كفاءة العاملين في المراكز والممارسين لمهنة التقدير من خلال برنامج تدريبي متخصص.
ويسعى برنامج «تقدير» إلى تسهيل وتسريع إجراءات ما بعد الحوادث وذلك عبر نظام إلكتروني متطور ومراكز خدمة متقدمة، كما يعمل البرنامج على ضبط تقدير أضرار الحوادث المرورية، واستكمال الإجراءات المترتبة عليها، ووضع التقديرات المناسبة للتعويضات المترتبة عن هذه الحوادث. وتجري هذه العمليات وفق آلية هدفها تقليل الجهد والزمن لمقدري الحوادث العاملين في تلك المراكز وتنفيذ عمليات التقدير بما يشمل قطع الغيار وتحديد تكاليف الصيانة، ومن ثم يجري إرسال كامل تفاصيل عملية التقدير إلكترونيا إلى شركة التأمين أو الجهات ذات العلاقة حتى تتم عملية استكمال الإجراءات الخاصة بالتعويضات المطلوبة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية